بعد 8 سنوات... الجيش السوري يقترب من تأمين طريق بري يربط الحسكة بأراضي الدولة

© Sputnik . Morad Saeedالجيش السوري على الحدود السورية التركية
الجيش السوري على الحدود السورية التركية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يقترب الجيش السوري من تأمين طريق إمداد برّي يربط محافظة الحسكة الحدودية مع تركيا، ببقية الأراضي السورية وسط وغرب البلاد، وذلك بعد سيطرته على أكثر من الأوتستراد الدولي (الحسكة- الرقة) الموازي للحدود الجنوبية مع تركيا.

وقال مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة إن وحدات من الجيش العربي السوري وسعت نطاق انتشارها على طريق (الحسكة- الرقة) بريف المحافظة الغربي انطلاقاً من مواقعها في بلدة تمر (40 كم غربي الحسكة)، لتصل إلى الحدود الإدارية مع محافظة الرقة على اتجاه مدينة (عين عيسى) غربا، وتقدر مناطق سيطرته الجديدة بنحو 60% من طول الطريق.

ومنذ بداية عام 2013، فقد الجيش السوري سيطرته على جميع الطرق التي تربط مواقعه في محافظة الحسكة ببقية أراضي الدولة، لصالح تنظيم (جبهة النصرة)، قبل أن يولد شقيقه "داعش" من رحمه وتؤول السيطرة إليه تلقائيا، لتنتقل السيطرة العام الماضي إلى القوات الأمريكي وحلفائها.

وقال المراسل إنه منذ الصباح الباكر، اليوم الثلاثاء 22 تشرين الأول، انطلقت قافلة عسكرية ضخمة من قوات الفوج الخامس – هجانة (حرس الحدود) من مقر الفوج وسط مدينة الحسكة باتجاه بلدة تل تمر ومن ثم إلى القرى والبلدات الواقعة على محاذاة طول الطريق الدولي (الحسكة- الرقة- حلب) وصولاً إلى المنطقة المحاذية لبلدة عالية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المسلحة "التركمانية" الموالية للجيش التركي.

ودخلت قوات الجيش العربي السوري عددا كبيرا من البلدات والقرى الجديدة في محيط بلدة تل تمر شمال غربي المدينة بالتوازي مع تحرك وحدات أخرى لاستكمال انتشارها بريف المحافظة الشمالي الذي يشكل عمق الشريط الحدودي مع تركيا.

وأوضح المراسل أن ترحيبا كبيرا حظي به الجيش السوري من سكان وأهالي المناطق والقرى التي دخلتها وحدات الجيش السوري، حيث كانت البداية مع قرية (الكوزلية) ثم قرى وبلدات (شويش والنوفلية والمحل والبدران والحزام والمراطي والضبيب) بالريف الجنوبي الغربي لبلدة تل تمر على طول الضفة الجنوبية للطريق الدولي، حيث وصلت المسافة التي سيطرت عليها القوات لأكثر من 60 كم، وشرعت على الفور بتثبيت نقاطها فيها.

وقال مراسل "سبوتنيك" إن تقدم الجيش في هذا الاتجاه يمهد الطريق أمامه لإنشاء طريق إمداد بري يربط مواقعه شمال شرق سوريا، ببقية الأراضي السورية، بعد سنوات من خضوع الطرق البرية للسيطرة الأمريكية والقوات الموالية له.

ودخلت وحدات من الجيش العربي السوري منذ الثالث عشر من الشهر الجاري بلدة تل تمر وصوامع (الاغيبش) وعدة قرى بريف الحسكة ومدينتي منبج وعين العرب بريف حلب الشمالي الشرقي وبلدة عين عيسى ومدينة الطبقة ومطارها العسكري بريف الرقة، وذلك للتصدي للهجوم والعدوان التركي ومنع توسعه في الشمال السوري.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала