وزير الدفاع الروسي: أمام أمريكا ساعة ونصف للوفاء بالتزاماتها بشأن سوريا

© Sputnik . Рамиль Ситдиков / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث إلى نظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال لقائهما في منتجع سوتشي على البحر الأسود في روسيا بحضور وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع سيرغي شويغو
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث إلى نظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال لقائهما في منتجع سوتشي على البحر الأسود في روسيا بحضور وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع سيرغي شويغو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن أمام الولايات المتحدة ساعة ونصف الساعة كي تفي بالتزاماتها بشأن سوريا.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائهما في منتجع سوتشي على البحر الأسود في روسيا - سبوتنيك عربي
أردوغان: أطلعت بوتين على العملية التركية في سوريا بالتفصيل
سوتشي – سبوتنيك. وقال شويغو عقب محادثات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان إن المهمة الرئيسية اليوم كانت وقف العمليات العسكرية في سوريا.

وأشار وزير الدفاع الروسي إلى فرار ما يصل إلى 500 شخص كانوا محتجزين في سجون لتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول) في شمال شرق سوريا.

وأضاف شويغو أنه "إذا تم الوفاء بأحكام المذكرة، فسينشأ سؤال حول عودة اللاجئين إلى بلدانهم، وهو أمر لا ينظمه القانون الدولي".

وقال شويغو: "السؤال التالي هو عودة المسلحين إلى بلدانهم. إنه أكثر تعقيدًا مما يبدو، ويتعدى مجرد إعلان بسيط على تويتر "تعالوا وأخذوهم". هناك الكثير من المسائل القانونية التي لا ينظمها القانون الدولي بأي شكل من الأشكال".

وأشار وزير الدفاع الروسي إلى أنه من أجل حل هذه المشكلة "سيكون من الضروري إما إنشاء بعض الهيئات المنفصلة، أو يتعين على هياكل الأمم المتحدة التعامل مع هذا".

كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أطلق يوم 9 تشرين الأول/أكتوبر، عملية عسكرية تحت مسمى "نبع السلام" شمال شرقي سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، وتأمين عودة اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم تركيا إلى بلادهم.

وأدانت السلطات السورية العملية التركية، فيما أكدت روسيا أن على تركيا تجنب الأعمال التي من شأنها أن تحول دون حل الصراع السوري، المستمر منذ عام 2011.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала