بيسكوف: الاتفاق الروسي التركي حول سوريا يتوافق مع المصالح الأوروبية

© Sputnik . Natalia Seliverstova / الذهاب إلى بنك الصورالمتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف
المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن المتحدث باسم الرئاسية الروسية، ديميتري بيسكوف، أن الاتفاق الروسي-التركي حول سوريا يتوافق مع مصالح الدول الأوروبية.

وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الخميس "هذا يصب في مصلحة الأوروبيين أنفسهم، لأن الحدود محمية من تسلل العناصر الإرهابية، ويتم ضمان أمن تركيا، وبالتالي نمنع تدفق اللاجئين، الذين يمكنهم التوجه بعد ذلك نحو أوروبا. لذلك، فإن أوروبا يجب أن تكون مرتاحة لذلك".

 الشرطة الروسية - سبوتنيك عربي
الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات بخط سير جديد على طول الحدود السورية التركية

وفي رده على سؤال حول أي دولة وضعت مبادرات أكثر من الأخرى في المذكرة التركية الروسية، قال بيسكوف "هذا عمل مشترك، وفي هذه الحالة يدور الحديث عن الحلول المقبولة لكل الأطراف، وهو ما فعلناه".

وأضاف بيسكوف "يجب أن يكون هذا أمراً مُرضيا للأكراد، ومرضيا للسوريين في المقام الأول، لأن حرس الحدود السوري يقف على الحدود، لأن هذا هو خطوة أخرى في تأكيد سيادة سوريا".

ووقع رئيس روسيا الاتحادية، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء الماضي، مذكرة تفاهم من 10 نقاط عقب ست ساعات من المفاوضات، حيث عبر بوتين عن رضاه واصفا المفاوضات بأنها "مهمة جدا إن لم تكن بالغة الأهمية لإنهاء وضع متوتر جدا ‬‬على الحدود السورية التركية".

وبموجب الاتفاق الشرطة العسكرية الروسية ستشرع مع قوات حرس الحدود السورية، بتسهيل إخراج وحدات حماية الشعب الكردية إلى عمق 30 كيلومترا داخل الأراضي السورية، وينبغي الانتهاء من ذلك خلال 150 ساعة.

وستبدأ القوات الروسية والتركية بعد ذلك بتسيير دوريات مشتركة في نطاق عشرة كيلومترات في "المنطقة الآمنة" في شمال شرق سوريا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала