محتجون يقتحمون مقر الحكومة المحلية في ثاني أكبر محافظات العراق

© Sputnikمظاهرات ميسان، العراق 24 أكتوبر 2019
مظاهرات ميسان، العراق 24 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الجمعة 25 أكتوبر/تشرين الأول، بأن المئات من المتظاهرين، اقتحموا مبنى الحكومة المحلية في المثنى التي تعتبر ثاني أكبر محافظات البلاد مساحة.

وتسلق المحتجون السور الخارجي لمبنى مجلس محافظة المثنى، في مركزها السماوة، جنوبي العراق، وتحطيم الزجاج الطابق الثاني، واقتحام المبنى، على الرغم من تواجد القوات الأمنية التي شاركت المتظاهرين في احتجاجهم.

وأكدت مراسلتنا، اليوم، بأن المئات من المتظاهرين وصلوا إلى مبنى مجلس النواب العراقي، في المنطقة الخضراء مقر الحكومة وسط بغداد.

وعبر المتظاهرون الجسر الجمهوري المؤدي إلى المنطقة الخضراء بعد إزالة الحواجز غير الكونكريتية، على الرغم من استخدام القوات الأمنية قنابل الغاز المسيل للدموع.

وبدأ المتظاهرون برفع الحواجز غير الكونكريتية من على جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء، بعد تقدمهم من ساحة التحرير التي تحشدوا فيها منذ ليلة أمس الخميس، قليلة مطالبين بإقالة رئيس الحكومة، وحل البرلمان.

وانطلق المئات من المتظاهرين في ثورتهم التي حشدوا إليها، مساء أمس الخميس، في وسط العاصمة العراقية، بغداد، ومحافظات أخرى، وسط وجنوبي البلاد، للمطالبة بإقالة الحكومة، قبل ساعات من الموعد المحدد للثورة.

وشهدت العاصمة العراقية بغداد ومحافظات أخرى في وسط وجنوب البلاد، مطلع أكتوبر الحالي، موجة احتجاجات وتظاهرات شعبية واسعة للمطالبة بمحاربة الفساد وتوفير الخدمات وفرص العمل، وتعرضت التظاهرات للقمع باستخدام الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن وقوع ضحايا، وسط غضب شعبي متصاعد ودعوات لتجديد الاحتجاجات يوم الجمعة المقبل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала