تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

العراق... 966 إصابة بين المتظاهرين

© REUTERS / THAIER AL-SUDANIالمتظاهرون يتجمعون خلال احتجاج بعد رفع حظر التجول بعد أربعة أيام من الاحتجاجات المناهضة للحكومة على مستوى البلاد والتي تحولت إلى عنف في بغداد
المتظاهرون يتجمعون خلال احتجاج بعد رفع حظر التجول بعد أربعة أيام من الاحتجاجات المناهضة للحكومة على مستوى البلاد والتي تحولت إلى عنف في بغداد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أفاد عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، اليوم الجمعة، بإرتفاع حصيلة الضحايا المتظاهرين إثر عمليات القمع، إلى قتيلين، وأكثر من 970 مصابا.

مظاهرات ذي قار، العراق 24 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي
"سبوتنيك" تنشر أسماء المتظاهرين الجرحى بينهم أطفال من داخل مستشفى في بغداد...صورة
وأوضح البياتي، أن عدد القتلى من المتظاهرين، ارتفع إلى قتيلين، بسبب حالات الاختناق، فيما وصل عدد المصابين إلى 974 مصابا أغلبهم من محافظة بغداد، إثر الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضاف البياتي، أن عدد المتظاهرين المصابين في بغداد، بلغ 966 مصابا من بينهم 884 متظاهرا، و82 من منتسبين القوات الأمنية.

وأكمل، وأصيب خمسة متظاهرين، في محافظة ميسان، وثلاثة مصابين في المثنى بينهم إثنين من القوات الأمنية،، جنوبي البلاد.

وأكد عضو المفوضية، أن أغلبية المصابين بحالات اختناق إثر استخدام قنابل الغاز المسيلة للدموع.

وفادت مراسلتنا، اليوم الجمعة، نقلا عن مصدر طبي من داخل مستشفى الجملة العصبية، شرقي العاصمة بغداد، بوصول أكثر من 100 مصاب إلى المستشفى، بينهم حالات خطرة، إثر قنابل الغاز المسيل للدموع التي ضربوا بها على يد ملثمين مع القوات الأمنية.

وحصلت "سبوتنيك" على صورة تضم أسماء المتظاهرين الجرحى الذين وصلوا بتاريخ اليوم، 25 أكتوبر/ تشرين الأول، إلى مستشفى الجملة العصبية، الكائن بالقرب من شارع فلسطين قبالة "مول النخيل"، على الطريق المؤدي إلى ساحة التحرير التي تشهد التظاهرات الشعبية الكبرى لإقالة الحكومة.

© Sputnikأسماء المتظاهرين الجرحى بينهم أطفال من داخل مستشفى في بغداد
العراق... 966 إصابة بين المتظاهرين - سبوتنيك عربي
أسماء المتظاهرين الجرحى بينهم أطفال من داخل مستشفى في بغداد

وتراوحت أعمار المصابين في داخل مستشفى الجملة العصبية، ما بين (49 سنة) من مواليد 1970، إلى 17 سنة، من مواليد 2002.

وكشف الناشط في مجال حقوق الإنسان، علي المكدام، في حديث لـ"سبوتنيك"، بأن المتظاهرين تعرضوا للقمع بقنابل الغاز المسيل للدموع، على يد القوات الأمنية، في وقت متأخر من الليل، بالقرب من المكتب القديم لرئيس مجلس الوزراء في المنطقة الخضراء.

ونوه المكدام إلى أن المتظاهرين متمركزين حاليا فوق جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء، ومنهم وصولوا إلى أمام مبنى البرلمان، منفذين أمامه اعتصاما مفتوحا، وكذلك في محيط ساحة التحرير.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала