تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أخر طوربيد... غواصة أمريكية أغرقت نفسها قبل 75 عاما

تابعنا عبر
كانت الغواصة يو إس إس تانغ (SS-306) من فئة "بالاو" هي الأكثر عدد في البحرية الأمريكية خلال الحرب العالمية الثانية - تم بناء 120 غواصة من هذا النوع.

تم إنزال يو اس اس تانغ في 17 أغسطس/أب عام 1943. بعد بضعة أشهر، في 15 أكتوبر/تشرين الأول، تم قبولها في البحرية الأمريكية. وفي 22 يناير/كانون الثاني 1944، غادرت الغواصة بيرل هاربور لبدء أول دورية لها.

تجدر الإشارة إلى أن المسار القتالي لسفينة USS Tang وطاقمها كان ناجحًا للغاية - أثناء الخدمة، قامت بإغراق 33 سفينة عدو. لهذه النجاحات، حصل قائد الغواصة ريتشارد أوكان على ميدالية الشرف، وهي أعلى جائزة عسكرية في الولايات المتحدة. ولم يمكن لأحد أن يتخيل ما سيحدث خلال الدورية الخامسة، والتي كانت الأخيرة لUSS Tang.

أبحرت الغواصة للقيام بدوريتها الخامسة في نهاية سبتمبر/أيلول - بعد أقل من عام من قبولها في البحرية. على الرغم من الخدمة القصيرة، بحلول هذا الوقت أصبحت تانغ واحدة من أكثر الغواصات إنتاجية في فئتها، وعلى مدار ثمانية أشهر من الخدمة، اكتسب طاقمها تجربة قتالية جادة. تزودت الغواصة بالوقود في جزيرة ميدواي، وتوجهت إلى مضيق فورموزا (مضيق تايوان حاليًا). تم اعتبار المياه شمال شرق جزيرة تايوان ملغومة، وعرض على القائد خيار الانضمام إلى مجموعة من الغواصات الأمريكية العاملة في المنطقة أو تجاوز الجزيرة من الجانب الشمالي وحده. وقع الاختيار على الخيار الثاني، بحسب صحيفة "روسيسكايا غازيتا".

ما حدث لـ "يو إس إس تانغ" خلال دوريتها الأخيرة أصبح معروفًا من كلمات قائدها ريتشارد أوكان.

في البداية، كل شيء يسير بشكل جيد. في ليلة 10-11 أكتوبر، أغرقت الغواصة سفينتي شحن يابانيتين. في 23 أكتوبر، لاحظ الطاقم قافلة كبيرة وبدأوا في ملاحقتها. تانغ نجحت في التسلل إلى وسط تشكيل العدو، وتحت غطاء الليل، نفذت هجوم طوربيدي جريء من موقع فوق الماء. كانت سفن العدو قريبة جدًا لدرجة أنهت حاولت اصطياد الغواصة، لكن الإجراءات التي قام بها الطاقم سمحت بتجنب تصادم خطير. ونتيجة لهذا الهجوم، غرقت ثلاث سفن شحن أخرى.

في اليوم التالي ، 24 أكتوبر 1944، واجهت تانغ مرة أخرى العدو. هذه المرة كانت قافلة كبيرة، والتي لم تشمل فقط سفن الشحن، ولكن أيضا ناقلات نفط ومرة أخرى هجوم ناجح - تمكن الغواصون الأمريكيون من تدمير المدمرة المرافقة وإغراق سفينتين تجاريتين.

بحلول صباح 25 أكتوبر ، بقي آخر طوربيد مارك 18 على متن الغواصة، وقرر القائد إطلاقه من أجل القضاء على المدمرة التالفة للعدو. بعد ذلك، يمكن للغواصة العودة إلى القاعدة. في الساعة 2:30 صباحًا ، تم إطلاق طوربيد. يبدو أن المدمرة اليابانية لم يكن لديها أي فرصة تقريبًا. ومع ذلك، بعد فترة وجيزة من الإطلاق، حدث عطل في آلية التحكم في الطوربيد، ونتيجة لذلك انحرف إلى اليسار وبدأ في الدوران. ورصدوا هدفا يقترب من غواصة على الجسر. تحرك الطوربيد حول الغواصة ، وضاقت الدائرة بسرعة. أعطى القائد الأمر لزيادة السرعة والدوران إلى اليمين، ولكن بعد فوات الأوان. بعد حوالي 20 ثانية من مغادرة الطوربيد للغواصة، أصابت الجزء الخلفي للغواصة نفسها.

كان الانفجار قوياً لدرجة أن حتى الموجودين في الحجرات الأمامية أصيبوا بجروح خطيرة. قبل بضع ثوانٍ من الانفجار، تمكن القائد من إعطاء الأمر بإغلاق باب المقصورة. وألقت قوة الانفجار، به وبثمانية أشخاص في البحر. نجا أربعة منهم فقط، بمن فيهم القائد نفسه.

غمرت المياه ثلاث حجرات، وغرقت الغواصة  إلى عمق 55 مترا. داخل الغواصة، كان هناك أفراد من الطاقم ما زالوا على قيد الحياة. اندلع حريق على متن الغواصة. لقد نجحوا في إخماده، لكن المقصورات الباقية امتلأت بالدخان من الكابلات المشتعلة. على الرغم من الصعوبات الكثيرة، قام أفراد الطاقم الباقين بتدمير الوثائق السرية واستعدوا للإخلاء من الغواصة. للقيام بذلك، استخدموا غرفة الإنقاذ. للأسف، تمكن أربعة من أصل ثلاثة عشر من الخروج حيا إلى السطح.

تم التقاط جميع الناجين من السفن اليابانية. تم إرسال الأمريكيين إلى معسكر لأسرى الحرب، والذي سيطر عليه الجيش الأمريكي بعد أقل من عام على الحادث. وما زالت الغواصة يو إس إس تانغ هي الغواصة الوحيدة في العالم التي غرقت بطوربيداتها الخاصة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала