تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزير يمني يهاجم الإمارات ويندد بموقف لوزير خارجية السعودية

© REUTERS / Fawaz Salmanمؤيدو الانفصاليين الجنوبيين في اليمن يقفون عند لوحة أثناء مظاهرة لإظهار الدعم للإمارات العربية المتحدة وسط مواجهة مع الحكومة المدعومة من السعودية في مدينة عدن الساحلية
مؤيدو الانفصاليين الجنوبيين في اليمن يقفون عند لوحة أثناء مظاهرة لإظهار الدعم للإمارات العربية المتحدة وسط مواجهة مع الحكومة المدعومة من السعودية في مدينة عدن الساحلية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
طالب وزير الداخلية اليمني أحمد بن أحمد الميسري، من سماهم بـ"أرباب مشاريع الانقلابات" بالتخلي عن "السيطرة على الحكم بالقوة والقبول ودخولهم معترك الحياة الديمقراطية بدلا من معاركهم الطاحنة على الشعب اليمني الصابر".

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي - سبوتنيك عربي
وزير الداخلية اليمني يفاجئ السعودية والإمارات بموقفه من "اتفاق الرياض"
وقال الميسري "سنقبل بادرة الشعب في اختيار من يريد أن يحكمه، سواء الحوثي أو غيره"، مضيفاً أن "عهد العبودية قد انتهى من حياة البشرية وإلى الأبد".

وحيا نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري في بيان وصل "سبوتنيك" نسخة منه "الانتصار التاريخي لشبوة وإعادة سيطرة الدولة عليها".

وثمن خلال لقائه اليوم بمشايخ وأعيان المحافظة ومراجعها القبلية "دور أبناء المحافظة وأبطال الجيش الوطني في تحقيق ذلك النصر الوطني المؤزر"، مؤكدا بأنه يمثل "رد اعتبار لشرعية الدولة في كافة المحافظات اليمنية المحررة".

وأشار الميسري إلى "إنفاق الإمارات أكثر من 48 مليار سعودي على ذلك الانقلاب الأسود والمتكامل الأركان"، منددا "بخروج هذا الانقلاب من عباءة التحالف العربي الذي انطلق من أجل نصرة اليمن واستعادة شرعية دولته الوطنية المغدور بها في صنعاء من قبل مليشيا الحوثي التي تدعي زورا وبهتانا حقها في الاصطفاء الالهي"، على حد قوله.

وأكد وزير الداخلية أن "الشعب اليمني يرفض وجود أية كيانات موازية للدولة وسيظل يقاتلها حتى يستعيد دولته ونظامه الجمهوري الذي أدخله حياة الشعوب المعاصرة والمتحضرة".

واستهجن الوزير الميسري "محاولات إعادة إحياء مشروع انقلاب انتقالي عدن"، مستغربا من "ادعائهم بالباطل تمثيل أبناء الجنوب"، داعيا "الأشقاء في المملكة إلى إعادة الاعتبار لدور التحالف في اليمن وعدم الانجرار وراء الادعاءات التي تسوقها دولة الإمارات لذراعها الانقلابي في عدن".

كما طالبها "بحسم الازدواجية في المواقف أو ترك الخيار لشرعية الدولة التي تمتلك على ضعفها القدرة في الدفاع عن نفسها ودحر كل مشاريع المؤامرات عليها"، واستنكر "الدفع باقتسام شرعية الدولة بين المملكة والإمارات" على حد قول البيان.

وأدان بشدة "عدوان طيران الإمارات على الجيش الوطني في تخوم العاصمة المؤقتة عدن"، مؤكدا أنه "جريمة بحق الإنسانية بامتياز ولن تسقط بالتقادم وستظل الإمارات متبوعة بها وبغيرها من الجرائم أمام مختلف المحافل الدولية".

كما "ندد بمحاولة وزير خارجية المملكة بتبرير هذه الجريمة النازية ومطالبته اليمن بالسكوت عليها".

ووجه الميسري في ختام كلمته دعوة لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي طالبه فيها "بعدم مكأفاة الانقلابيين في حوار جدة".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала