روسيا تجدد تأكيدها على وجوب سيطرة الحكومة السورية على حقول النفط شرق الفرات

© Sputnik . Mikhail Alaeddin / الذهاب إلى بنك الصورالوضع على الحدود السورية التركية، قوات الجيش السوري في عين العرب (كوباني)، سوريا
الوضع على الحدود السورية التركية، قوات الجيش السوري في عين العرب (كوباني)، سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف أن حقول النفط في شمال شرق سوريا يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة السورية .

جنيف - سبوتنيك. أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، اليوم الاثنين ، أن حقول النفط شرقي سوريا يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة السورية.

صورة أرشيفية - قوات الجيش الأمريكي في منبج، سوريا 4 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي
خبير عسكري: لا قيمة لبقاء أي قوات أمريكية ضمن حقول النفط السورية
وقال لافرنتييف، للصحفيين :" "بالطبع [ حقول النفط ] يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة السورية، ونحن نعتقد أن هذا هو المخرج الوحيد".

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، أكد يوم السبت الماضي أن عائدات عمليات تهريب النفط السوري التي تقوم بها وكالات حكومية أمريكية تتجاوز 30 مليون دولار شهريا.

وقال كوناشينكوف: "إن تكلفة برميل النفط السوري المهرب، تبلغ 38 دولارا، وبذلك تتجاوز العائدات الشهرية من هذا العمل الخاص الذي يقوم به موظفون أمريكيون، 30 مليون دولار شهريا".

ووصف كوناشينكوف سيطرة واشنطن على حقول النفط في شرق سوريا بـ"قطاع طرق" ولكن على مستوى دولي. 

وأضاف المتحدث قائلا "مثل هذه التدفقات المالية التي لا تخضع إلى أي تحكم أو ضرائب في الولايات المتحدة، ستجعل البنتاغون والمؤسسات الأمنية الأميركية مستعدة للدفاع بشكل دائما عن آبار النفط في سوريا من أسطورة خلايا تنظيم داعش الإرهابي النائمة".

كما أشار المتحدث إلى أن "عائدات تهريب النفط السوري ترسل مباشرة عبر سماسرة إلى حسابات مؤسسات أمنية أميركية خاصة، وإلى حسابات وكالات الأمن الأمريكية"، مشددا "ما تفعله واشنطن من استيلاء وسيطرة على حقول النفط في شرق سوريا، هو ببساطة قطع طرق لكن على مستوى دولي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала