ظبي ينتقم من صياده بالضربة القاضية

تابعنا عبرTelegram
لقي صياد مصيره في ولاية أركنساس الأمريكية بعد أن حاول قتل ظبي فانتقم الأخير منه وضربه بشدة عدة مرات حتى الموت.

ووفقًا لمصدر إعلامي محلي "KY3"، كان توماس ألكساندر البالغ من العمر 66 عامًا يصطاد الظبيان بالقرب من مدينة يلفيل عندما أطلق النار على الفريسة. واقترب الكسندر من جسم الحيوان لتفقده بعدما ظن أنه نفق. عندها استيقظ الحيوان فجأة وقام بضربه، مما تسبب في جروح متعددة.

وقال رئيس لجنة الألعاب والسمك في أركنساس، كيث ستيفينس: "لقد عملت هنا لمدة 20 عاما، وهذا أغرب شيء حدث خلال هذه الفترة في المنطقة".

ورغم إصاباته الخطيرة تمكن الكساندر من الاتصال بصديقه، لكنه توفي في وقت لاحق في المستشفى.

وأضاف رئيس اللجنة، أنه ليس من الواضح ما إذا توفي الكساندر إثر الجروح أم توفي لأسباب أخرى، جراء نوبة قلبية مثلا، على أي حال، قد لا نعرف أبدًا على وجه اليقين نظرًا لأن الأسرة قررت عدم إجراء تشريح للجثة.

تعتبر حالات وفاة الصيادين إثر إصابات الظبيان نادرة، وأشار ستيفينز: حصلت حادثة قبل أربع سنوات حيث اشتبك شخص بين قرون الظبي لكنه نجا، وفي العام الماضي وقعت ثلاث حوادث أخرى تتعلق بصيد الغزلان، لكن لم تطعن الظبيان بقرونها أحد بعد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала