عمار الأسد: الاشتباكات مع الأتراك مستمرة ولن نسمح لهم بالتقدم داخل الأراضي السورية

© Sputnik . ATIA ALATIAالجيش السوري في الحسكة
الجيش السوري في الحسكة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال عمار الأسد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب السوري، إن "الاشباكات التي تدور في رأس العين مع القوات التركية هى حق مشروع للجيش العربي السوري على كامل أراضية ولن نسمح للأتراك بالتقدم شبرا واحدا أو أن يقوموا بتغيير ديموغرافي على أرضنا، هم من يخرقون كل الاتفاقات ولسنا معتدين".

وأضاف الأسد في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" اليوم الأربعاء، "من واجب الجيش السوري أن يواجه أي اعتداء عليه بكل الوسائل المتاحة، والجيش اليوم ينتشر على الأراضي السورية وفق الدستور الوطني، أما التركي فهو معتد على الأرض ويقوم بقتل المدنيين وتشريدهم وسرقة أملاكهم".

الشرطة التركية - سبوتنيك عربي
تركيا تلاحق "ناشري الأخبار الكاذبة" حول "نبع السلام" على مواقع التواصل الاجتماعي
وتابع رئيس لجنة العلاقات الخارجية "تركيا لا تريد إنهاء الأزمة في سوريا، ولم يعد اليوم لديه ذرائع للتواجد على الأرض السورية بعد انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من جميع النقاط الحدودية، الأمر الطبيعي أن يحل الجيش السوري في تلك الأماكن".

وأكد الأسد أن "الأتراك لا يلتزمون بعهود أو وعود، وكل الدلائل تؤكد ما نقول واتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب خير شاهد، فليس هناك إرهابي معتدل وآخر جيد، الأتراك قالوا في البداية نريد أن تبتعد قسد عن الحدود وينتشر الجيش السوري، لكنه عاد مرة أخرى ليؤكد نقض الاتفاقات وأنه لا يريد أحد على الحدود لا الجيش السوري ولا غيره لتنفيذ مشروعه الذي سقط".

وأشار الأسد إلى أن "تواجود الجيش السوري في رأس العين لم يرق للأتراك وبالتالي سوف نعيدهم من حيث أتو، لن يبقى التركي على الأرض السورية سواء كان باتفاق أو بكل الوسائل المشروعة الأخرى".

وأفادت وكالة "سانا" السورية، أن اشتباكات عنيفة وقعت بين الجيشين السوري والتركي في منطقة تل الورد بريف رأس العين، فيما شهدت المنطقة حركة نزوح كبيرة للأهالي.

وأشارت الوكالة، إلى أن الجيش التركي والفصائل السورية الموالية له احتلت قريتي المحمودية والدربو في ريف رأس العين.

وأفاد شهود عيان، بأن الجيش التركي والفصائل السورية الموالية له، والمتمركزة في منطقة "عنيق الهوى"، استهدفت بالمدفعية منازل الأهالي في قرية تل الورد برأس العين الجنوبي الشرقي.

وأكدت الوكالة، أن "قوات سوريا الديمقراطية"، قامت بإفراغ كميات كبيرة من النفط في حفر وإحراقها في ريف تل تمر الشمالي لتضليل الطيران التركي.

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار - سبوتنيك عربي
وزير الدفاع التركي يعلن اتفاقا "شبه نهائي" مع روسيا بشأن التطورات في سوريا
وحسب الوكالة، فإن الجيش السوري أحكم سيطرته على 4 قرى جديدة في ريف رأس العين الجنوبي الشرقي بمحافظة الحسكة، هي أم حرملة وباب الخير وأم عشبة والأسدية، وقلص المسافة باتجاه الحدود التركية إلى 3 كيلومتر.

وشن الجيش التركي مدعوما بفصائل المعارضة المسلحة السورية، في وقت سابق، هجوما عنيفا في ريف رأس العين، وخاصة على ناحية أبو راسين، وأشارت مادر مطلعة، إلى أن الجيش السوري دخل الأطراف الجنوبية لناحية أبو راسين، ويواصل التقدم شمالا نحو الحدود السورية – التركية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала