الخارجية الأمريكية: الحرس الثوري الإيراني زود "أنصار الله" بأسلحة "فتاكة" ضربت بها السعودية

تابعنا عبرTelegram
كشفت الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة 1 نوفمبر/تشرين الأول، أن قوات فيلق القدس، التابعة للحرس الثوري الإيراني، زودت "أنصار الله" في المين بأسلحة وصفتها بـ"الفتاكة" التي تم استخدامها في ضرب السعودية.

وقالت الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي عن الإرهاب إن إيران استخدمت قوات فيلق القدس، لدعم حلفائها في الخارج، وتوفير غطاء لعمليات استخباراتية، تساعد في خلق عدم استقرار في الشرق الأوسط.

 الهجوم على معسكر الجلاء في عدن - اليمن - الجيش اليمني - سبوتنيك عربي
الجيش اليمني: قتلى وجرحى من الحوثيين بغارات جوية للتحالف شرق صعدة
وتابعت قائلة "استغلت قوات الحرس الثوري الإيراني وعناصر تابعة لحزب الله في لبنان، حالة الفراغ الأمني في اليمن، لتقديم دعم هائل إلى الحوثيين، وهو ما وسع نفوذ الحرس الثوري الإيراني في اليمن".

 وأوضح "وفر الحرس الثوري الإيراني أسلحة فتاكة، استخدمها الحوثيون في استهداف مواقع مدنية في السعودية والإمارات".

وأشار التقرير إلى أن حزب الله قدم أيضا دعما كبيرا للحوثيين، خاصة في مجال تطوير الطائرات المسيرة أو الصواريخ الباليستية.

وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، التي سيطرت عليها جماعة أنصار الله "الحوثيين" أواخر عام 2014.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала