الرئيس اليمني يتهم "أنصار الله" بتحويل اتفاق ستوكهولم إلى وسيلة للضغط والابتزاز

© AP Photo / Amr Nabilالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الأحد، جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) بتحويل اتفاق ستوكهولم، إلى وسيلة للضغط السياسي والابتزاز.

ووفقا لموقع "الرأي برس" اليمني، طالب الرئيس اليمني الدول الراعية لاتفاق ستوكهولم الذي تم توقيعه بين الحكومة اليمنية والحوثيين في السويد آخر العام الماضي، بمراجعة صريحة له، ومعرفة الأسباب لعدم تنفيذه والوقف على معرقله بعد عام كامل من التوقيع عليه.

اجتماع سابق بين وفد من الحكومية اليمنية ووفد من جماعة أنصار الله (الحوثيين) - سبوتنيك عربي
وزير الإعلام اليمني: الحكومة لن تعقد أي اتفاقات جديدة قبل تنفيذ اتفاق ستوكهولم
واعتبر هادي في لقاء جمعه اليوم، بسفراء دول مجموعة العشرين المعتمدة لدى اليمن، أن "اتفاق ستوكهولم يشكل أرضية جيدة للانطلاق نحو الحل الأشمل، رغم عدم مبالاة جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) بالوضع الإنساني وتحويلهم لهذا الملف إلى وسيلة للضغط السياسي والابتزاز".

وفيما يخص اتفاق الرياض، أوضح الرئيس اليمني، أنه "يشكل فرصة كبيرة لإنجاز حالة سلام شاملة في اليمن تقوم على سيادة الدولة وحضور مؤسساتها وسحب السلاح للدولة وحدها وتفويت الفرصة على المتربصين باليمن سواء من القوى الخارجية أو من الجماعات الإرهابية.

والثلاثاء 5 نوفمبر/تشرين الثاني، وقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي برعاية المملكة العربية السعودية، اتفاقًا لتوحيد جهود اليمنيين لمحاربة الإرهاب.

وكانت الحكومة اليمنية وجماعة أنصار الله "الحوثيين"، توصلتا في جولة مشاوراتهما في ديسمبر/كانون الأول 2018، على إعادة الانتشار المشترك للقوات من مدينة الحديدة وموانئها الحديدة والصليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ، كما توصل الجانبان إلى تفاهم لتحسين الوضع في تعز وتبادل الأسرى.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала