السعودية تستثمر في المشاريع الثقافية الإسلامية الروسية

© Sputnikمسجد "كول شريف" (قول شريف) في قازان، روسيا
مسجد كول شريف (قول شريف) في قازان، روسيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال المكتب الصحفي لإدارة جمهوربة تتارستان إن رئيس الجمهورية رستم مينيانخانوف والأمين العام لمؤسسة الوليد للإنسانية، الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، اتفقا على تطوير مشاريع مشتركة حول الثقافة الإسلامية.

تحدث بوريس دولغوف، الباحث البارز في مركز الدراسات العربية والإسلامية بمعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، لوكالة "سبوتنيك" حول آفاق المشاريع الثقافية المشتركة بين مسلمي روسيا والسعودية.

وقال دولغوف "قازان هي المركز التقليدي للإسلام في روسيا، بالإضافة إلى ذلك فإن المسلمين الروس يحبون بشكل كبير الحديث عن الثقافة الإسلامية والترويج لها، و لذلك لديهم والشركاء السعوديين إمكانات هائلة لتطوير المشاريع المشتركة".

وفي حديثه عن تنفيذ مثل هذه المشاريع، أضاف الخبير الروسي "المملكة العربية السعودية هي القائد بلا منازع في العالم الإسلامي، البلد الوصي على الحرمين. تعد تتارستان واحدة من أكثر المناطق تقدما في روسيا الاتحادية حيث تقطنها الأغلبية المسلمة، يمكنهم تنفيذ مثل هذه المشروعات في موقع ثالث أو في المنطقة نفسها مباشرة، على سبيل المثال، قد يستثمر الصندوق السعودي في بناء المساجد والمدارس الإسلامية وإصدار منح لدراسة الثقافة الإسلامية".

يذكر أن قازان هي عاصمة جمهورية تتارستان في روسيا الاتحادية، وكانت واحدة من الـ11 مدينة التي جرت فيهم مباريات كأس العالم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала