موسكو: أزمة الحد من التسلح تتفاقم بسبب أفعال الولايات المتحدة

© Sputnik . Iliya Pitalyev / الذهاب إلى بنك الصورمؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، 2 سبتمبر/ أيلول 2019
مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، 2 سبتمبر/ أيلول 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن قلقه إزاء تفاقم أزمة الحد من التسلح بسبب أفعال الولايات المتحدة.

موسكو - سبوتنيك. وقال الوزير الروسي، خلال استهلال اللقاء بنظيره البيلاروسي، اليوم الإثنين:

صواريخ روسية - سبوتنيك عربي
بوتين: الصين ترى أن الوقت لم يحن بعد للمشاركة في مفاوضات التسلح الثلاثية
"إننا نشعر بالقلق إزاء تفاقم أزمة الحد من التسلح. أعني أيضًا قرار الولايات المتحدة، بعد انسحابها من معاهدة المنظومات الدفاعية المضادة للصواريخ، بتدمير معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى."

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أعلن في وقت سابق من الشهر الماضي أن انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والأقل مدى قد يتسبب في سباق التسلح في أوروبا وآسيا.

وكانت معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والأقل مدى تمثل عاملا هاما في حفظ السلام الدولي. وانسحبت الولايات المتحدة منها في أغسطس/آب الماضي. وثمة خطورة في أن يعقب ذلك إقدام الولايات المتحدة على نشر صواريخ حظرتها المعاهدة في أوروبا وآسيا. ومن المتوقع أن ترد دول أوروبا وآسيا على ذلك بتعزيز ترسانات أسلحتها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала