تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

إطلاق حملة لدعم المنتج العراقي من قبل المتظاهرين وسط بغداد... صور

© Sputnik . Nazek Mohammedأطفال يتناولون أطباقا من وجبة "برياني دجاج"، توزع مجانا على المتظاهرين، في التحرير، بغداد
أطفال يتناولون أطباقا من وجبة برياني دجاج، توزع مجانا على المتظاهرين، في التحرير، بغداد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
في مبادرة مهمة ورائدة ، بادر مجموعة من المتظاهرين إلى إطلاق حملة تهدف لدعم المنتج العراقي المحلي، لاسيما أن هناك تجارب صناعية في العراق يشار لها بالبنان.

وأطلق ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي "فيسبوك" حملة "صنع في العراق" مخصصة لدعم المنتجات العراقية، الغاية من ذلك بحسب القائمين على الحملة هو توعية المواطنين بأهمية دعم المنتجات الوطنية بجميع المجالات وفتح المجال أمامها ودعمها وعدم اقتناء أي منتج غير محلي.

وتناقل ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي، صورا كتب عليها "معا لدعم المنتجات الوطنية"، وأخرى كتب عليها "صنع مع الحب في العراق".

وقد أشاد كثيرون بهذه التجربة الإعلامية الوطنية التي دعت إلى استنهاض الصناعة المحلية ودعم المنتج العراقي.

وفي وقت سابق، تداول ناشطون هاشتاغ "#خليها_تخيس" (دعها تتلف) ودعوا من خلاله العراقيين إلى مقاطعة أي منتج كتب عليه صنع في إيران.

كما يهدف مطلقو الحملة إلى تشجيع العراقيين على شراء منتجات مصنعة محليا من أجل تنشيط اقتصاد البلاد المتهالك.

وخلال السنوات القلية الماضية، أغرقت السوق العراقية بالمنتجات المستوردة من معظم دول جوار العراق، لكن المنتجات الإيرانية كانت لها الحصة الأكبر.

ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقد شهدت هذه الاحتجاجات مقتل أكثر من 300 متظاهر ورجل أمن، وإصابة أكثر من 15 ألف آخرين.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала