تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قطر تدعو لاتخاذ خطوات عملية لإخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل

© AFP 2021تجربة السلاح النووي عام 1971
تجربة السلاح النووي عام 1971 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعربت قطر عن أسفها لتعثر جهود إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وبقية أسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط.

جاء ذلك على لسان سلطان بن سالمين المنصوري، مندوب دولة قطر الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في فيينا، في بيان له أمام مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد مع حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - سبوتنيك عربي
الإمارات تصدر بيانا جديدا بشأن "تهديد نووي خطير" حذرت منه قطر

وقال المنصوري إن التوترات الإقليمية والدولية التي يشهدها العالم والدعوات غير المسؤولة من بعض الأطراف لإطلاق سباق تسلح دولي جديد، تستدعي تعزيز جهود نزع السلاح وعدم الانتشار، ومنها التحرك لتنفيذ قرار مؤتمر مراجعة معاهدة عدم الانتشار النووي لعام 1995.

وأضاف أن قطر حرصت على العمل في مختلف المحافل، ومنها مجلس محافظي الوكالة والمؤتمرات العامة للوكالة، من أجل السعي لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل وفي مقدمتها الأسلحة النووية، لإيمانها بأن إنشاء المنطقة يمثل إسهاما فعالا نحو تحقيق هدف نزع السلاح النووي وتحقيق عالمية معاهدة عدم الانتشار.

وأكد المنصوري أن دولة قطر تشارك بفعالية في مؤتمر "إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل" الذي يعقد حاليا في نيويورك، طبقا لقرار دولي صادر عن الأمم المتحدة.

وتابع "هذا المؤتمر هو المبادرة الوحيدة القائمة التي تتعامل مع قضايا عدم الانتشار ضمن مقاربة إقليمية تشمل جميع دول المنطقة، ويعتبر خطوة رئيسية في جهود المجتمع الدولي نحو تنفيذ الالتزامات الدولية".

وشدد على الدول التي لم تشارك فيه ضرورة إعادة النظر في قرارها وأن تنخرط في هذا الجهد المشترك تحت مظلة الأمم المتحدة لتحقيق هدف إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وبقية أسلحة الدمار الشامل.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала