تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بعد حادثة جسر لندن... بريطانيا ستراجع شروط الإفراج عن المدانين السابقين

© Sputnik . Alex MacNaughton / الذهاب إلى بنك الصورالشرطة البريطانية تقف على الجزء الشمالي من جسر لندن بعد عملية إرهابية هناك، 4 يونيو/ حزيران 2017
الشرطة البريطانية تقف على الجزء الشمالي من جسر لندن بعد عملية إرهابية هناك، 4 يونيو/ حزيران 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلنت بريطانيا أن الشرطة البريطانية ستراجع الشروط التي يتم تطبيقها على مدانين سابقين تم الإفراج عنهم مثل منفذ هجوم لندن.

وقال وزير الدولة البريطاني للشؤون الداخلية، براندن لويس، في تصريح لـ "بي بي سي" إن الشرطة ستراجع جميع الشروط التي يتم تطبيقها على الأشخاص الذين لهم ملف مشابه لملف منفذ هجوم لندن وتم الإفراج عنهم سابقا "هناك شروط تفرض على الأشخاص في هذه الحالة. وتلك الشروط من الأمور التي ستراجعها الشرطة في إطار ذلك التحقيق".

الشرطة البريطانية تعلن حادثة جسر لندن هجوما إرهابيا - سبوتنيك عربي
وزير الأمن البريطاني: الشرطة لا تبحث عن مزيد من المشتبه بهم بعد هجوم لندن
ويأتي هذا الإجراء بعد أن بينت السجلات أن منفذ هجوم لندن، كان قد أدين بتهم إرهابية سابقا وأطلق سراحه قبل عام من أحد سجنون لندن، بحسب "رويترز".

وفي وقت سابق من اليوم قال وزير الأمن البريطاني إن الشرطة لا تبحث عن أي مشتبه بهم آخرين بعدما قتلت رجلا يرتدي سترة ناسفة زائفة إثر تنفيذه هجوما بسكين في وسط لندن أمس الجمعة أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثلاثة.

جاء ذلك في تصريحات للوزير نقلتها شبكة سكاي نيوز البريطانية. وكانت الشرطة البريطانية قد أعلنت يوم الجمعة أن رجلا يرتدي حزاما ناسفا زائفا كان قد طعن عددا من الأشخاص بالقرب من جسر لندن قبل أن يطرحه المارة أرضا.

وكشفت أنه هو عثمان خان البالغ من العمر 28 عاما الذي سبق إدانته بارتكاب جرائم إرهابية وأفرج عنه من السجن العام الماضي.

وصرح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أنه كان من الخطأ منح الإفراج المبكر عنه.

وأعلن رئيس قسم محاربة الإرهاب التابع لشرطة لندن، نيل باسو، أن المشتبه فيه بحادثة جسر لندن قتل على الفور، موضحا أنه كان يثبت على جسده مجسما يشبه العبوة الناسفة، وأن الحادث يعتبر هجوما إرهابيا.

​وكان جسر لندن مسرحا لهجوم في يونيو/ حزيران عام 2017 عندما قاد ثلاثة مسلحين سيارة فان وصدموا مارة ثم هاجموا أشخاصا في المنطقة، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 48 آخرين على الأقل.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала