تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"مواد كيميائية"... سوريا توجه "اتهاما خطيرا" إلى السعودية

© AFP 2021 / PHILIPPE DESMAZESنائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد
نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، إن "الملف الكيميائي جزء من المؤامرة التي بدأت عام 2013 على سوريا".

قوارب في البحر الأحمر - سبوتنيك عربي
استخبارات عربية تكتشف مفاجأة في حاوية تحركت من سوريا في طريقها إلى السعودية
ولفت المقداد، ضمن برنامج لعبة الأمم على قناة "الميادين"، إلى أن "أول حادثة قصف كيميائي جرت في خان العسل بأيدي المسلحين، والغرب رفض إرسال فريق تقصي حقائق"، مضيفاً: "حين كان يجب أن يذهب فريق التحقيق إلى خان العسل فوجئنا بإخبارنا أن هجوما كيمائيا نفذ في جوبر".

وتابع قائلا: إن "تركيا ودول عربية منها السعودية زودت تنظيمات إرهابية بمواد كيميائية ولدينا أدلة على ذلك"، مضيفا أن "فريق منظمة الأسلحة الكيميائية كان يذهب إلى تركيا للتنسيق مع المسلحين والخوذ البيضاء".
وأوضح المقداد أن "سوريا انضمت إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وأعلنت أنها سلمت كل مخزونها الكيميائي"، مؤكداً أن "سوريا خيرت بين تدمير الأسلحة الكيميائية في سوريا أو خارجها وقررنا نقلها للخارج".

كما اعتبر أن "من يقل إن سوريا احتفظت بجزء من المخزون الكيميائي فعليه إخبارنا أين هو تحديدا؟"، مؤكدا أن "سوريا لن تعترف بالتقارير الصادرة عن منظمة الأسلحة الكيميائية، ولن تستقبل فريق منظمة الأسلحة الكيميائية.

وشدد نائب وزير الخارجية السوري على أن الدول الغربية رفضت إجراء جلسة استماع لفريق تقصي الحقائق بشأن الكيميائي في سوريا، موضحا "أن أمريكا تهيمن على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وشكلوا وفدا زوّر التقارير والتحقيقات".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала