منظمة العفو الدولية تشكك بأن السعودية جادة بشأن إنهاء الفصل بين الجنسين

تابعنا عبرTelegram
نشرت منظمة العفو الدولية تغريدة عبر حسابها الرسمي على التويتر تغريدة شككت فيها بجدية السعودية بشأن إعلانها إنهاء الفصل بين الجنسين في المطاعم.

وبحسب رأي المنظمة، فإذا كانت السعودية جادة في هذا الطرح، فيجب عليها أولا الإفراج عن النساء المعتقلات بسبب نشاطهن السلمي للمساواة بين الجنسين.

وجاء في التغريدة: "إذا كانت السعودية فعلاً جادة بشأن إعلانها إنهاء الفصل بين الجنسين في المطاعم، فعليها الإفراج فوراً عن جميع النساء المدافعات عن حقوق الإنسان المعتقلات بسبب نشاطهن السلمي من أجل المساواة بين الجنسين. وإلا، فإنّ هذا الإعلان يأتي ضمن محاولات المملكة لتلميع ممارساتها الوحشية".

​وجاء ذلك بعد إجراء اتخذته الحكومة السعودية ينهي بشكل أساسي قواعد الفصل بين الجنسين في المملكة، أصدرت وزارة الشؤون البلدية والقروية، اليوم الأحد، قرارا بإلغاء اشتراط مدخلي "العزاب" و"العائلات" في المطاعم.

ويذكر أنه في شهر أغسطس/ آب، رفعت المملكة العربية السعودية حظرا على السفر، من خلال السماح لجميع المواطنين، سواء رجالا أو نساء، بالتقدم للحصول على جواز سفر والسفر بحرية، مما ينهي سياسة الوصاية الطويلة التي كانت تقيد حركة المرأة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала