البحرين تأسف لعدم حضور أمير قطر القمة الخليجية

© REUTERS / SAUDI PRESS AGENCYالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يلتقي رئيس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني خلال القمة الأربعين لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض
العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يلتقي رئيس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني خلال القمة الأربعين لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعرب وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، عن أسفه لما وصفه بـ"عدم جدية" قطر في إنهاء الأزمة الخليجية، مشددا على تمسك الدول الأربع، السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر بمطالبها المقدمة للدوحة قبل عامين.

أنور قرقاش - سبوتنيك عربي
أول تعليق إماراتي على غياب أمير قطر عن القمة الخليجية في السعودية
القاهرة - سبوتنيك. وصرحت خارجية البحرين في بيان، اليوم الثلاثاء "أعرب خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية عن أسفه لعدم جدية دولة قطر في إنهاء أزمتها مع الدول الأربع، وهو الأمر الذي كان واضحًا تمامًا في طريقة تعاملها مع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج.. وسلبيتها الشديدة والمتكررة بإرسال من ينوب عن أميرها دون أي تفويض يمكن أن يسهم في حل أزمتها".

وشدد وزير الخارجية البحريني "دولنا تتمسك تمامًا بموقفها وبمطالبها المشروعة والقائمة على المبادئ الست الصادرة عن اجتماع القاهرة في الخامس من تموز/ يوليو من العام 2017".

وكان مراقبون قد رجحوا انعقاد القمة الخليجية الـ40 في أجواء بروتوكولية ومراسمية فقط بسبب استمرار الأزمة الخليجية، وهو ما بدا واضحا خلال الجلسة المغلقة التي استغرقت دقائق، ثم خرج القادة لإعلان بيانهم الختامي.

وتُصر الدول الأربع على تنفيذ مطالبها الـ13 التي قدمتها لقطر، وتتضمن التوقف عن التقارب مع إيران، وتسليم الهاربين الذين تؤويهم والمطلوبين على ذمة قضايا تتعلق بالإرهاب، ووقف دعمها لتنظيمات تصنفها هذه الدول بـ"الإرهابية".

وكان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قد كشف قبل يومين عن زيارته للرياض، وأن مباحثات جارية لإنهاء الأزمة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала