"أقمار صناعية غامضة" تهدد القوات الفضائية الأمريكية

تابعنا عبرTelegram
يجد قادة عسكريون أمريكيون أن الأقمار الصناعية الروسية والصينة تشكل خطرا كبيرا على الأقمار الصناعية الأمريكية.

ويرى ديفيد غولدفين رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية، أن بإمكان الأقمار الصناعية الروسية والصينية أن تعيق عمل الأقمار الصناعية الأمريكية.

ووفق معلومات غولدفين، فإن روسيا والصين تملكان "الكواتم الأرضية وأجهزة الليزر والصواريخ التي يمكنها أن تعطل وتدمر الأقمار الصناعية". وعلاوة على ذلك "تعمل موسكو وبكين على صنع أقمار صناعية سريعة صغيرة بمقدورها أن تؤثر على الأقمار الصناعية الأمريكية".

وقد أطلقت روسيا، في فترة ما بين 2013 و2015، عدة "أقمار صناعية غامضة". وتمكنت هذه الأقمار من الاقتراب من الأقمر الصناعية الأخرى.

ومن أجل درء هذا الخطر، دعا رئيس أركان القوات الجوية البرلمان الأمريكي لرصد المزيد من الاعتمادات للقوات الفضائية الأمريكية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала