تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مجلس الأمن يعرب عن قلقه حيال استخدام "العنف" ضد المتظاهرين بالعراق

© REUTERS / ALAA AL-MARJANIاحتجاجات مناهضة للحكومة العراقية في بغداد، العراق 6 ديسمبر 2019
احتجاجات مناهضة للحكومة العراقية في بغداد، العراق 6 ديسمبر 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه البالغ بشأن استخدام العنف ضد المتظاهرين العراقيين وقتل المئات منهم.

ونشرت وكالة "الأناضول"، صباح اليوم، السبت، بيانا أصدره مجلس الأمن الدولي، والذي أعرب من خلاله عن "القلق البالغ إزاء مقتل المتظاهرين العراقيين العزل وتشويههم واعتقالاتهم التعسفية "، مؤكدا على حقهم "في التجمع السلمي".

احتجاجات العراق - سبوتنيك عربي
الكويت تدعو مواطنيها في العراق إلى المغادرة فورا
ونال بيان مجلس الأمن الدولي التصويت بالإجماع (15 دولة)، وذلك في وقت متأخر من مساء أمس، الجمعة.

وأفادت الوكالة بأن المجلس قد شدد في بيانه على دعوة "السلطات العراقية إلى إجراء تحقيقات شفافة على وجه السرعة في أعمال العنف ضد المتظاهرين"، بالتوازى مع إعراب أعضاء المجلس عن قلقهم إزاء تورط الجماعات المسلحة في عمليات القتل والخطف خارج نطاق القضاء، داعين الجميع إلى "الالتزام بأقصى درجات ضبط النفس والامتناع عن العنف أو تدمير البنية التحتية الحيوية".

وبحسب الوكالة فقد أكد أعضاء مجلس الأمن الدولي دعمهم للجهود التي تقودها بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق (UNAMI)، والممثلة الخاصة للأمين العام، جانين هينس بلاشارت، وذلك وفقًا للقرار 2470 (2019)، لدعم ومساعدة الحكومة والشعب العراقي.

واندلعت احتجاجات ومظاهرات واسعة في العراق، مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي، وتخللتها أعمال عنف واسعة النطاق، خلفت ما لا يقل عن 492 قتيلًا وأكثر من 17 ألف جريح، استنادًا إلى أرقام مفوضية حقوق الإنسان ومصادر طبية وأمنية.

وأجبر المحتجون العراقيون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، مطلع ديسمبر/ كانون الأول الجاري، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين، في العام 2003.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала