ردة فعل الشارع السوداني على محاكمة البشير

ردة فعل الشارع السوداني على محاكمة البشير
تابعنا عبرTelegram
أدانت محكمة سودانية، أمس السبت، الرئيس السابق عمر البشير بتهم فساد، وقضت بإيداعه مؤسسة للإصلاح الاجتماعي لمدة عامين، وذلك في أول حكم على الرئيس السابق منذ الإطاحة به في أعقاب احتجاجات حاشدة على حكمه.

البشير في قفص المحاكمة - سبوتنيك عربي
هيئة الدفاع عن البشير تعتزم الاستئناف على حكم الإدانة بالفساد
وقال القاضي الذي ترأس المحكمة، إن البشير (75 عاما) سيودع مؤسسة الإصلاح الاجتماعي وليس السجن نظرا لكبر سنه.

في هذا السياق، قال الناشط السياسي السوداني "د. أمجد فريد"، إن هذا الحكم أقل بكثير مما يستحقه البشير جراء الجرائم التي ارتكبها جراء ثلاثين عاما من حكمه، لكن هذا الحكم جاء في قضية واحدة وهى قضية الفساد المالي والتعامل غير المشروع في النقد الأجنبي.

وتابع "أن المسيرات التي انطلقت ضد حمدوك لم تكن حاشدة بينما كانت هزلية ومضحكة في أحسن تقدير، مشيرا إلى أن حكومة عبدالله حمدوك لم تكمل ثلاثة أشهر بعد في السلطة وهى تعمل على إصلاح فساد استمر لمدة ثلاثين عاما من حكم المؤتمر الوطني.

ووصف خرجوا للمسيرات ضد حمدوك بأنهم مجرد منتفعين فاسدين من حكم النظام السابق وهم يخشون على مصالحهم وامتيازاتهم وكذلك من جيش العدالة الذي بدأ في ملاحقتهم بدءا من عمر البشير.

في المقابل، قال العميد السابق في الجيش السوداني "خالد الصوارمي سعد" إن محاكمة البشير لا تخلو من السياسة مهما كانت هناك محاولات لإخراجها من هذا الإطار السياسي، فالرجل سياسي وكل علاقاته سياسية وحتى الأموال التي ضبطت في مكتبه والذي يحاكم بسببها أيضا أمر سياسي، وكان من الأنسب أن يقال أنها محاكمة سياسية خاصة لأن الأمر متعلق بالوطن.

وأضاف" أن المظاهرات لم تأت بمحض الصدفة مع المحاكمة وإنما كان هناك تحضير لأن تتزامن هذه المسيرة مع محاكمة البشير، نسبة لأن الدعوة لهذه المسيرة كان مسبقا".

للمزيد تابعوا برنامج بوضوح لهذا اليوم...

إعداد وتقديم: نوران عطاالله

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала