قاذفة استراتيجية جديدة تنضم إلى ترسانة القوات الجوية الفضائية الروسية قبل عام 2027

© Sputnik . O. Gratshev / الذهاب إلى بنك الصورقاذفة قنابل استراتيجية "تو-160"
قاذفة قنابل استراتيجية تو-160 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن نائب وزير الدفاع الروسي، أليكسي كريفوروتشينكو، اليوم الأربعاء، أن قاذفة استراتيجية جديدة واعدة "باك دي إي" ستدخل خدمة القوات الجوية الفضائية الروسية، قبل نهاية برنامج التسلح الحكومي الحالي.

طيران التحالف الدولي - المقاتلة الأمريكية إف-35 أ (F-35A) - سبوتنيك عربي
قاذفة روسية توقع أحدث مقاتلتين أمريكيتين في حرج
موسكو - سبوتنيك. وقال كرويفوروتشكو، في مقابلة لمجلة "أوبورونا روسيي" (الدفاع الروسي): "بموجب برنامج الدولة للتسلح، سيتم حتى عام 2027 إدخال الأسلحة والتقنيات العسكرية الحديثة في الخدمة، التي من حيث خصائصها تضاهي نظيراتها الأجنبية، وغالبا لا نضير لها في العالم".

وسوف تتسلم القوات النووية الاستراتيجية غواصات استراتيجية "بوريه- آي"، ومجمع الطيران بعيد المدى "باك دي أي"، وأنظمة الصواريخ الاستراتيجية الثابتة والمتنقلة.

ووفقا له، دخلت خدمة قوات الدفاع الجوي أو من المخطط شراؤها، محطات الرادار الواعدة لأنظمة الإنذار بالهجمات الصاروخية مثل "فورونيج"، وأنظمة الصواريخ المضادة للطائرات، التي لديها قدرات قتالية معززة، مثل أنظمة الدفاع الجوي "إس-350" و "إس-400" و "إس-500".

وقال كريفوروتشكو، إن القاذفة الاستراتيجية الجديدة (مجمع الطيران بعيد المدى ("باك دي آي") سيتم بناؤها باستخدام تكنولوجيا التخفي. ومن المتوقع أن تتيح نظاما المحرك الإلكتروني الأساسي والاحتياطي إمكانية قيام القاذفة بالتحليق لمدة تصل إلى 30 ساعة.

وسبق لنائب رئيس الحكومة الروسية الحالي، يوري بوريسوف، نائب وزير الدفاع الروسي آنذاك، أن صرح بأن أحدث قاذفة استراتيجية روسية واعدة (مجمع "باك دي آي") قد تقوم بأول تحليق لها في الفترة من 2025 إلى 2026 وتدخل مرحلة الإنتاج التسلسلي في عامي 2028 - 2029.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала