تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

رئيس مجموعة الاتصال الروسية: حفتر ليس لديه أي تقدم جدي باتجاه طرابلس

© مكتب إعلام القيادة العامةخليفة حفتر يشرف على الاستعدادات النهائية لمعركة تحرير "درنة"
خليفة حفتر يشرف على الاستعدادات النهائية لمعركة تحرير درنة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
صرح رئيس مجموعة الاتصال الروسية لتسوية النزاع الداخلي الليبي، مساعد رئيس جمهورية الشيشان، ليف دينغوف، بأن تصريحات حفتر حول التقدم على خط المواجهة إلى طرابلس لا تدعمها نتائج ملموسة، وليس لديه أي تقدم جدي".

فايز السراج - سبوتنيك عربي
السراج يرد على حفتر: لا ساعة صفر سوى صفر الأوهام ولا سيطرة ولا اقتحام لطرابلس
موسكو - سبوتنيك. وقال دينغوف لوكالة سبوتنيك، اليوم الاثنين: "نرى أنه خلال الأيام الثلاثة الماضية، نشط حفتر حيث حذر الألوية من مصراتة لمغادرة طرابلس على وجه السرعة، وإلا فإنه سيبدأ قصف مصراتة".

وأضاف دينغوف: "إنه يفهم أن مصراتة اليوم قوة جدية تحمي غرب ليبيا. ولكن بعد مرور ثلاثة أيام يعلن حفتر أنه يعطي ثلاثة أيام أخرى. وهذا يعني أنه لن يتقدم كما يعد على ما يبدو"، مؤكدا على أنه "بوجه عام، تصريحات حفتر لا تدعمها نتائج ملموسة".

وفي السياق صرح دينغوف، بأن روسيا قد تصبح منصة لتسوية النزاع في ليبيا، مؤكدا على أن روسيا لديها نفوذ بحيث تمتثل الأطراف المتصارعة للاتفاقات.

وقال دينغوف لوكالة "سبوتنيك" اليوم الاثنين: "لطالما شاركت روسيا في التسوية في ليبيا، وقامت وزارة الخارجية، ومجموعة الاتصال برئاسة رئيس جمهورية الشيشان ونواب مجلس الدوما، بعمل ضخم. التقينا بممثلين مختلفين ومجموعات تحليل الموقف لنفهم بأنفسنا من يمكنك العمل معه، حيث لا توجد حكومة شرعية في ليبيا اليوم".

وأضاف دينغوف: "علاوة على ذلك، في رأيي، يمكن لروسيا أن تكون منصة ممتازة لحل النزاع. التقى حفتر والسراج في دبي وباريس وتونس وشيرات وباليرمو. لكن منظمي هذه الاجتماعات لم يكن لديهم السلطة المناسبة لأطراف النزاع في ليبيا لتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بعد الاجتماع. افترق الناس، واستمر كل شيء. اليوم، لدى روسيا النفوذ الذي يمكننا به ضمان تنفيذ الأطراف للاتفاقيات".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала