الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قرارا يدعم حقوق اللاجئين الروهينغا في ميانمار

© Sputnik . Shahnevaz Khan  / الذهاب إلى بنك الصورلاجئو الروهينغا في مخيم للاجئين "بالوخالي" على الحدود بين ميانمار وبنغلادش
لاجئو الروهينغا في مخيم للاجئين بالوخالي على الحدود بين ميانمار وبنغلادش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم السبت، قرارا يدعم حقوق اللاجئين الروهينغا المسلمين والأقليات في ميانمار.

موسكو - سبوتنيك. وحصل مشروع القرار على موافقة 134 دولة، وعارضته 9 دولة، وامتنعت 28 دولة أخرى عن التصويت.

لاجئو الروهينغا في مخيم للاجئين بالوخالي على الحدود بين ميانمار وبنغلادش - سبوتنيك عربي
زعيمة ميانمار تسافر للدفاع عن بلادها أمام محكمة العدل الدولية في قضية الروهينغا
وينص القرار أن الجمعية الأممية: "تعرب عن قلقها البالغ إزاء استمرار ورود أنباء عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وانتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي في ميانمار ضد مسلمي الروهينجا وغيرهم من الأقليات في كاشين وراخين وشان". وتدين الجمعية الأممية "جميع الانتهاكات والتعدي على حقوق الإنسان في ميانمار".

وينتمي "الروهينغا" إلى عائلة الشعوب الهندية، ويقطنون في ولاية أراكان (راخين)، الواقعة في غرب ميانمار؛ وبحسب التقديرات لعام 2012، تبلغ أعدادهم في الولاية نحو 800 ألفا.

وأكدت الأمم المتحدة في عام 2013 أن هذه المجموعة العرقية واحدة من أكثر الأقليات اضطهادا في العالم، وتعاني مشن حرمانها من الجنسية بموجب قانون ميانمار.

وقتل خلال الفترة من 25 إلى 27 آب/أغسطس الماضي، أكثر من 100 شخص في اشتباكات مسلحة، من بينهم أكثر من عشرة من ضباط الشرطة والأفراد العسكريين. 

كما وصل عدد اللاجئين منهم، وفقا لإحصائيات سابقة للمفوضية، إلى 87 ألف لاجئ.

وتظل أحداث العنف في ميانمار في دائرة الضوء، منذ 2012، عندما أجبر نحو 100 ألف من مسلمي الروهينغيا على الفرار من منازلهم نحو الحدود البنغالية، حيث يقيم معظمهم منذ ذلك ذلك التاريخ وحتى الآن، في مخيمات اللجوء في بنغلاديش.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала