مصر... شيخ الأزهر يوجه رسالة لأهالى حادث قتل فيه 22 شخصا

تابعنا عبرTelegram
بعث الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، برسالة إلى أهالى ضحايا حادث بورسعيد في مصر.

وقال شيخ الأزهر، إنه يتقدم بخالص التعازي لأسر ضحايا حادث بورسعيد "المروع".

ونشرت صفحة مشيخة الأزهر على موقع فيسبوك، رسالة الطيب الذي أكملها بأنه يدعو الله أن يتغمد الضحايا برحمته.

وكان 22 عاملا لقوا مصرعهم أمس السبت، في حادث سير على طريق "بورسعيد دمياط" شرقي مصر، أصيب فيه آخرين.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن القتلى هم عمال في أحد مصانع الملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة للاستثمار في محافظة بورسعيد.

وتلقى مرفق الإسعاف بلاغات بوجود حادث على طريق "بورسعيد - دمياط" نتيجة تصادم سيارة نقل بـ"مقطورة" مع سيارة "ميني باص".

وحسب صحف محلية تبين أن "الوفيات والمصابين من أبناء محافظة دمياط، وكانوا في طريق عودتهم إلى منازلهم بعد انتهاء وردية عملهم في أحد مصانع الملابس الجاهزة بمنطقة الاستثمار ببورسعيد".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала