متحدث ألماني: ميركل بحثت مع أردوغان وبوتين الحل الدبلوماسي للوضع في ليبيا

© REUTERS / Arnd Wiegmannالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ألمانيا 22 مايو/ أيار 2019
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ألمانيا 22 مايو/ أيار 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال متحدث باسم الحكومة الألمانية، اليوم الاثنين، إن المستشارة أنغيلا ميركل، بحثت الجهود الرامية للتوصل إلى حل دبلوماسي للصراع الليبي، خلال اتصالين هاتفيين منفصلين مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المتحدث قوله: "تم الاتفاق على الحديث مرة أخرى لتعزيز الجهود الدبلوماسية".

الجيش التركي - سبوتنيك عربي
تركيا تسعى لتسريع نشر قوات في ليبيا لـ"منع الانزلاق في الفوضى"
وأضاف أن ميركل بحثت أيضا التطورات في سوريا مع أردوغان وبوتين خلال المكالمتين اللتين أجريتا أمس الأحد.

وحذر وزير الخارجية التركي من أن الصراع الليبي يهدد بانزلاق البلاد إلى الفوضى وتحولها إلى سوريا أخرى، في الوقت الذي سعى فيه لتسريع وتيرة إصدار تشريع يسمح لأنقرة بإرسال قوات إلى ليبيا.

ووقع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تتعلقان بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي. وأعلن أردوغان عن إمكانية إرسال الجيش التركي إلى ليبيا، إذا توجهت سلطاتها إلى أنقرة بمثل هذا الطلب.

وكان الرئيس التركي قال إن بلاده سترسل قوات إلى ليبيا بما أن طرابلس طلبت ذلك، وأنه سيعرض مشروع قانون لنشر القوات هناك على البرلمان، في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال أردوغان، في كلمة له "سنعرض على البرلمان التركي مشروع قانون لإرسال قوات إلى ليبيا عندما يستأنف عمله في يناير المقبل، وذلك تلبية لدعوة حكومة الوفاق الليبية"، حسب وكالة "الأناضول" التركية.

وأضاف أن "تركيا قدمت وستقدم كافة أنواع الدعم لحكومة طرابلس التي تقاتل ضد حفتر الانقلابي المدعوم من دول مختلفة بينها دول عربية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала