"الوفاق": مقتل 28 وإصابة 18 في قصف على مقر الكلية العسكرية بطرابلس

تابعنا عبرTelegram
أعلنت حكومة الوفاق الليبية، اليوم السبت، عن مقتل 28 شخص وإصابة 18 آخرين، جراء قصف لطيران أجنبي استهدف الكلية العسكرية في العاصمة الليبية طرابلس.

وقالت عملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق في بيان، نُشر عبر موقع "تويتر": "استشهاد وإصابة العشرات من طلبة الكلية العسكرية بطرابلس نتيجة غارة لطيران أجنبي داعم لحفتر (القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر)، مؤكدة على أن "الحصيلة الأولية للقصف الجوي وصلت إلى 28 شهيد وجرح 18 آخرين من طلبة الكلية العسكرية".

من جانبه، أكد أمين هاشم المتحدث باسم وزارة الصحة الليبية، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" أن القذائف استهدفت مجموعة من الطلبة المستجدين في الكلية العسكرية. 

وأضاف هاشم أن عدد القتلى وصل ٢٨ قتيلا وعشرات الجرحى، مشيرا إلى أن "العديد من الحالات الحرجة لم يتم التعرف على مدى استقرار حالتهم". 

وذكر فرع ​الهلال الأحمر في طرابلس، أنه تم نقل 12 جريحا من طلبة الكلية العسكرية، وأن الإحصائيات للقتلى والجرحى مازالت غير معروفة، بحسب موقع "عين ليبيا".

وقال الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ، في تصريحات إلى بوابة "الوسط" الليبية، إن الجهاز سجل سقوط 12 جريحا حتى الآن نتيجة سقوط قذائف على منطقة الهضبة في طرابلس، لكنه أكد أنه "ولا يمكن حصر عدد القتلى بسبب تناثر الأشلاء".

وكان المشير خليفة حفتر، أعلن في 12 ديسمبر/ كانون الأول، بدء المعركة الحاسمة والتقدم نحو طرابلس، حيث دعا الوحدات المتقدمة إلى الالتزام بقواعد الاشتباك معلنا "المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة" لكنه لم يتمكن من دخولها حتى الآن.

وتشهد ليبيا منذ عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل/ نيسان الماضي عندما شنت قوات حفتر عملية للقضاء على ما وصف بـ "الإرهاب" في العاصمة طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة، لكنّ لم تترجم بإحراز تقدم كبير على الأرض.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала