تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الأركان الإيرانية: ضرب "عين الأسد" انتصار للمقاومة وأمريكا وقفت عاجزة أمام صواريخنا

© AP Photo / STRحفل تخريج طلبة في الجيش الإيراني
حفل تخريج طلبة في الجيش الإيراني  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال العميد محمد رضا آشتياني، نائب رئيس هيئة الأركان العامة الإيرانية، إن ضرب قاعدة "عين الاسد" في العراق، "أظهر هشاشة القدرات والهيمنة الأمريكية".

وأضاف آشتياني في تصريحات، اليوم الخميس، نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية "فارس": "أمريكا ومع كل دعايتها حول قدراتها في الدفاع الجوي واعتراض وإسقاط الصواريخ، ظلت عاجزة أمام الهجمة الصاروخية الإيرانية ولم تفعل شيئا".

نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس - سبوتنيك عربي
نائب الرئيس الأمريكي: إيران تبلغ ميليشيات حليفة بألا تهاجم أهدافا أمريكية

وتابع نائب رئيس هيئة الأركان الإيرانية "ضرب قاعدة أمريكية يظهر انتصار محور المقاومة، الذي سيمضي قدما بقوة وثبات".

وشدد آشتياني على أن "وجود أفراد كالشهيد (قاسم) سليماني في القوات المسلحة صامدون باقتدار وأن البلاد مليئة بأبطال من أمثاله وقد أثبت التاريخ بأنه كلما رحل شخص من بيننا يعمل بديله بصورة أقوى منه".

وقال العميد علي فدوي، نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، اليوم، إن الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة أمريكية هو جزء من قوة، مؤكدا عدم وجود دولة لديها القدرة لفعل ذلك أمام أمريكا.

ونقلت وكالة "فارس" عن العميد قوله: "كان الهجوم الصاروخي جزءا من قوة الحرس الثوري"، مضيفا أنه "لا يمكن لأمريكا أن تقول إنها انتصرت على إيران ولو لمرة واحدة، فأمريكا هي محور الشر في العالم".

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، صباح أمس، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق القدس، الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قتلته في غارة بمطار بغداد قبل أيام.

وأكد الحرس الثوري أن العملية تأتي انتقاما لمقتل القائد العسكري قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، وأطلق على العملية اسم "الشهيد سليماني".

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أثناء المؤتمر الصحفي الختامي حول نتائج المفاوضات اليمنية، والأزمة في اليمن، في جنيف - سبوتنيك عربي
الأمين العام للأمم المتحدة يعلن استعداده للوساطة بين إيران وأمريكا

وأتى الهجوم الإيراني عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية، فجر الجمعة 3 يناير/كانون الثاني، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل سليماني، والمهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين.

ومن جانبه أكد مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، حميد رضا مقدم فر، صباح أمس الأربعاء، على أن المعلومات الأولية تؤكد وقوع أضرار كبيرة في قاعدة "عين الأسد" رغم أن الأمريكيين يحاولون إخفاء الحقائق.

ووصف المرشد الأعلى في إيران آيه الله علي خامنئي، الهجوم الصاروخي على القواعد العسكرية الأمريكية في العراق بـ"الناجح"، مؤكدا أن "إيران تواجه جبهة واسعة وسيكون الانتصار حليفها".

بينما قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن "الأمر يعود الآن للولايات المتّحدة بأن توقف التصعيد"، وأكد ظريف، في تصريحات صحفية عقب اجتماع الحكومة، أمس الأربعاء، حسبما نقل التلفزيون الرسمي: "أمريكا ستتلقى ضربات أكثر إيلاما إذا لجأت إلى التصعيد، والأمر يعود لها بأن توقف التصعيد معنا وأن تعود لرشدها".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала