صدامات بين الأمن الإيراني ومحتجين بسبب تأخر الإعلان عن سبب سقوط الطائرة الأوكرانية

© AP Photo / Ebrahim Norooziحطائم الطائرة الأوكرانية المنكوبة في إيران
حطائم الطائرة الأوكرانية المنكوبة في إيران - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نشبت صدامات بين قوات الأمن الإيرانية ومحتجين أمام جامعة أمير كبير، في العاصمة طهران، ضد تأخر إعلان الحرس الثوري، عن إسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة بصاروخ، يوم الأربعاء الماضي، في غرب إيران.

طهران – سبوتنيك. وبحسب وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية، اليوم السبت: "تدخلت قوات الأمن وفرقت المتظاهرين أمام جامعة أمير كبير، ما أدى إلى وقوع تصادم  بين المتظاهرين وقوات الأمن".

فوز بوريس جونسون برئاسة حزب المحافظين ليخلف تيريزا ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانية - سبوتنيك عربي
جونسون: اعتراف إيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية "خطوة أولى مهمة"
وأضافت: "تجمع المئات في طهران أمام جامعات العاصمة الرئيسية شملت جامعة طهران، جامعة أمير كبير، وجامعة صنعت شريف، احتجاجا على الإعلان المتأخر من قبل الحكومة عن سبب سقوط الطائرة الاوكرانية، الذي لقي أكثر من 176 حفتهم على متنها".

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، تحمله المسؤولية الكاملة عن تحطم الطائرة الأوكرانية، التي سقطت بالقرب من مطار الخميني في طهران، يوم الأربعاء الماضي.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري، العميد أمير علي حاجي زادة، القول إن قواته تتحمل كامل المسؤولية عن الخطأ البشري الذي أسفر عن إسقاط الطائرة الأوكرانية صباح الأربعاء بعد إقلاعها بقليل من مطار الخميني.

وتابع "الطائرة الأوكرانية أعطت إشارات للرادارات على أنها صاروخ كروز مما دفع المضادات الإيرانية لإسقاطها".

كما ذكر أن أنظمة الدفاع الجوي كانت على أعلى مستوى من الاستعداد بسبب التوتر مع أمريكا، لذلك كان يكفي ضغط زر واحد لإطلاق الصواريخ.

وأضاف، قائد القوة الجوفضائية، "لقد تواصلنا عدة مرات مع السلطات المسؤولة لإيقاف حركة الطيران في أجواء البلاد في تلك الليلة".

كما لفت حاجي زادة إلى أن الواقعة حدثت ضمن ظروف التأهب لحرب غير مسبوقة، مضيفا "نحن جاهزون لأي أوامر أو حساب من قبل المسؤولين".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала