تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قطر تتخذ خطوة جديدة في العراق لخفض التوتر الأمريكي الإيراني

© AFP 2021 / OLIVIER DOULIERYوزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني
وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كشف وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، أن نظيره القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، يزور حاليا العراق لبحث الأزمة الحالية في المنطقة وسط تصعيد التوتر الأمريكي - الإيراني.

وقال الحكيم، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، مساء أمس الأحد: "يزور العراق نائب رئيس وزراء ووزير خارجية قطر معالي الأخ محمد بن عبد الرحمن لإجراء مباحثات سياسية مع القادة العراقيين والتشاور لتخفيف حدة التوترات في منطقتنا والعمل على إيجاد أفضل السبل الكفيلة لتهدئة الوضع الحالي".

​وشهدت الأراضي العراقية، خلال الأيام الماضية تصعيدا عسكريا بين إيران والولايات المتحدة، بعد أن نفذ سلاح الجوي الأمريكي، ليلة 3 يناير/ كانون الثاني الجاري، عملية عسكرية قرب مطار بغداد أسفرت عن مقتل قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، ونائب قائد "الحشد الشعبي" العراقي، أبو مهدي المهندس، ومرافقيهما، فيما نفذ الحرس الثوري الإيراني، ليلة 8 يناير/ كانون الثاني، هجوما صاروخيا واسعا استهدف القوات الأمريكية في قاعدتي "عين الأسد" في محافظة الأنبار و"حرير" في أربيل بالعراق،  انتقاما لقتل سليماني.

وقال وزير خارجية قطر، حينها، إن بلاده تتابع عن كثب مستجدات الأحداث في العراق، وتسعى للتنسيق مع الدول الصديقة لخفض التصعيد. وأضاف: "نتابع عن كثب مستجدات الأحداث في العراق وما تمر به المنطقة من مرحلة حاسمة تتطلب تكاتف الجهود لا تناحرها وتقديم الجماعة والتعددية لا الأحادية في إيجاد الحلول ومد جسور التواصل". وتابع: "نسعى عبر سلسلة من الاتصالات للتشاور والتنسيق مع الدول الصديقة والشقيقة للتهدئة وخفض التصعيد".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала