تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أول تعليق من تركيا على عدم توقيع حفتر اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

© Sputnik . Рамиль Ситдиков / الذهاب إلى بنك الصوروزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لوزراء الخارجية ووزارة الدفاع في روسيا وتركيا بشأن ليبيا
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لوزراء الخارجية ووزارة الدفاع في روسيا وتركيا بشأن ليبيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، أن بلاده لا ترى معنى لعقد مؤتمر برلين حول ليبيا، في حال واصل قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، موقفه الرافض لتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج.

وقال جاويش أوغلو، في تصريحات للصحافيين، نقلتها وكالة "الأناضول" التركية، إن "عدم توقيع حفتر على وقف إطلاق النار يظهر من يريد الحرب ومن يريد السلام في ليبيا"، مضيفا أنه "لا معنى لعقد مؤتمر برلين في حال واصل حفتر موقفه".

وكانت وزارة الخارجية الروسية، قد أكدت في وقت سابق من اليوم، مغادرة قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، العاصمة الروسية موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني.

وقالت الخارجية الروسية، ردا على سؤال عما إذا كان خليفة حفتر قد غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني: "نعم"، مؤكدة أن "موسكو ستواصل العمل مع طرفي الصراع في ليبيا، من أجل التوصل إلى تسوية".

هذا وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية، قد استمرت لأكثر من ست ساعات تقريبا، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الإثنين، أن أطرافا في النزاع الليبي وقعت على اتفاقية وقف إطلاق النار، ولكن المشير خليفة حفتر، طلب مهلة حتى الغد لدراسة الاتفاق والتوقيع عليه.

وكان طرفا النزاع في ليبيا، قد أعلنا وقفا لإطلاق النار اعتبارا من يوم 12 يناير/كانون الثاني، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

ومن المخطط، بهذا الصدد، أن تستضيف العاصمة الألمانية اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير/كانون الثاني الحالي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала