"حفرة الأكراد"... الزبيدي يعلن أسباب تأجيل انفصال جنوب اليمن وموعد إعلانه

© Sputnik . Southern Transition Councilعيدروس الزبيدي
عيدروس الزبيدي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، عيدروس الزبيدي، أسباب عدم إعلان استقلال الجنوب حتى الآن، موضحا التوقيت الذي يمكن أن يعلنوا فيه ذلك.

وتحدث الزبيدي، في حوار مع صحيفة الفجر المصرية، عن أسباب عدم إعلان استقلال الجنوب حتى الآن، قائلا: "كنا سنقع في حفرة أو فجوة لكننا اخترنا أن نسير في طريق آمن فالأكراد أعلنوا دولة وحق تقرير المصير وقاموا باستفتاء ولكنهم على الأرض كانوا غير مستعدين لذلك، وكذلك أرض الصومال دولة ولها علم ولكنها لم تحظ بالاعتراف الدولي، ولكننا نختلف عن هؤلاء لأننا كنا دولة كاملة الأهلية في عام 1990".

مناظر عامة للمدن العربية - مدينة صنعاء، اليمن - سبوتنيك عربي
اليمن... بدء تطبيق المرحلة الثانية من اتفاق الرياض بين الحكومة والانتقالي
وتابع: "سنعيد تأهيل المؤسسات المدنية والوزارات عندما نكون أقوياء على الأرض فعندما نمسك زمام الأمور بقوة ونطمئن أنه لا أحد يستطيع أن يزحزحنا سنعلن وبقوة".

وتطرق الزبيدي إلى مسألة اللجوء إلى الحل العسكري حال عدم انسحاب جماعة الإخوان المسلمين من شبوة، وقال إن "الخيار العسكري هو آخر خيار بالنسبة لنا، وهو من ضمن الخيارات المتاحة لنا في حال الإخوان المسلمين صمموا على عدم الخروج من شبوه".

وتابع قائلا إن "شبوة تتعرض لانتهاكات بشكل يومي ونحن في المحافظات الأخري نمارس أقصى درجات ضبط النفس لأنه من مصلحتنا خروج اتفاق الرياض إلى النور ومشاركتنا بالحكومة والإدارة المحلية، ولكن الحكومة الحالية تحاول خلط الأوراق لأنها تريد أن تخرج من أي شراكة مع الجنوبيين".

ويرى رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن أن "الجميع متفق على ضرورة إخراج مليشيات الإخوان من الجنوب، والإخوان المسلمين باتوا هم العدو الأشد ضررا للجنوب والجنوبيين بإيواءهم عناصر داعش والقاعدة ودعمهم لهم، ومجمع الجنوبيين أنه لا مكان للإخوان المسلمين بالدولة القادمة، دورنا في الفاخر أو الساحل الغربي أننا نساعد إخواننا في الجمهورية العربية اليمنية على التحرر من نظام الحوثي الموالي لإيران، وتدخل إيران باليمن ليس لصالح اليمن وليس لصالح المنطقة بشكل عام".

يذكر أن وحدات من الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، وأخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي بدأت، أمس الثلاثاء، الانسحاب من مناطق التماس بينهما، في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وأبلغ مصدر عسكري يمني بأن "طلائع من الجيش اليمني بدأت إخلاء مواقعها في مدينة شُقرة وقرن الكلاسي التابعتين لمديرية خنفر ثاني أكبر مدن محافظة أبين، مغادرةً باتجاه محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала