تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تركيا تعلق على انهيار وقف إطلاق النار في ليبيا وتعلن إرسال فريق إلى طرابلس

© AFP 2021 / MAHMUD TURKIAقوات الوفاق الوطني الليبية في طرابلس
قوات الوفاق الوطني الليبية في طرابلس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال وزير الدفاع التركي خلوص أكار، اليوم الأربعاء، إنه "من السابق لأوانه القول إن وقف إطلاق النار في ليبيا انهار".

رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح - سبوتنيك عربي
رئيس برلمان ليبيا يتهم أردوغان بإحياء إرث الظلم العثماني ويطالب الدول العربية بالتدخل
وقال أكار، في إفادة بالعاصمة التركية أنقرة، إن "تركيا، التي تدعم الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس، أرسلت فريقا للتدريب والتعاون يعمل الآن في ليبيا"، حسب وكالة "الأناضول" التركية.

وأكد أن جهود أنقرة في ليبيا، ترمي إلى إحلال السلام والاستقرار ووقف إراقة الدماء عبر حل سياسي.

وأضاف في هذا السياق: "مساعينا مستمرة لوقف إطلاق النار في ليبيا، ولا يمكننا أن نقول بأن الأمل مفقود تماما"، مشيرا إلى إمكانية أن يتمخض مؤتمر برلين حول ليبيا عن نتيجة.

وكان رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، قد أعلن مساء أمس الثلاثاء، "انهيار وقف إطلاق النار في طرابلس واستمرار القتال لتحريرها من الميليشيات المسلحة".

وقال صالح، خلال تصريحات مع قناة "الغد"، إن "الموافقة على وقف إطلاق النار جاءت احتراما لطلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين"، مؤكدا أن "حكومة السراج جلبت الاستعمار للشعب الليبي".

وأكدت وزارة الخارجية الروسية، أمس الثلاثاء، مغادرة قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، العاصمة الروسية موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني.

وقالت الخارجية الروسية، ردا على سؤال عما إذا كان خليفة حفتر قد غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني: "نعم"، مؤكدة أن "موسكو ستواصل العمل مع طرفي الصراع في ليبيا، من أجل التوصل إلى تسوية".

هذا وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية، قد استمرت لأكثر من ست ساعات تقريبا، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار.

وكان طرفا النزاع في ليبيا، قد أعلنا وقفا لإطلاق النار اعتبارا من يوم 12 يناير/ كانون الثاني، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

ومن المخطط، بهذا الصدد، أن تستضيف العاصمة الألمانية اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير/كانون الثاني الحالي.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала