تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

يستجيب لمزاج مالكه... مواصفات المنزل الذكي في 2020

© REUTERSسامسونج
سامسونج - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أصبحت التكنولوجيا جزءا متأصلا في جميع الأنشطة الحياتية للبشر، ومن ضمنها المنازل والسلع الاستهلاكية، حيث أصبح من الممكن أن يمتلك الشخص "منزلا ذكيا"، في الوقت الحالي. 

تقول صحيفة "الاقتصادية" السعودية، إن معرض الإلكترونيات، الذي تم تنظيمه، في لاس فيغاس، بالولايات المتحدة الأمريكية، الأسبوع الماضي، أثبت أن كل سلعة استهلاكية تخيلها المرء يمكن أن تصبح "ذكية"، مشيرا إلى أن الملابس الداخلية، والوسائد، والمرايا، وجميع أنواع اللوازم تتصل الآن بشبكة الإنترنت.

روبوت - سبوتنيك عربي
الروبوتات أصبحت رومنسية في اليابان... فيديو
وقالت الصحيفة السعودية، إن روبوت شركة سامسونج "بالي"، يشبه شكل كرة تنس، يمكنه توجيه الأجهزة الذكية الأخرى واتخاذ قرارات في الوقت الفعلي، مضيفة: "على عكس المساعدات الحالية، التي تنتظر التعليمات كي تفعل أي شيء، فإن الروبوت "بالي" يستجيب بشكل استباقي لمزاج مالكه واحتياجاته الخاصة.

ويمكن لهذا الروبوت أن يختار التقاط الصور عندما تصبح الإضاءة مناسبة، أو يرسل مكنسة ذكية لتنظيف فضلات كلب دون طلب من أحد، بحسب الصحيفة، التي أشارت إلى قول هيون سوك كيم، الرئيس التنفيذي لقسم الإلكترونيات الاستهلاكية في شركة سامسونج: "إنه يريد أن يبدأ العقد الجديد برؤية تتمحور حول الروبوتات المخصصة، ما يمثل نهاية لتكنولوجيا المقاس الواحد المناسب للجميع"، بينما يقول جيف بليبر، المحلل لدى شركة "سي سي إس إنسايت": "بالتأكيد، هذه إشارة إلى حيث نحن ذاهبون".

وتقول شركة جونيبير ريسيرتش: "من المتوقع أن يصل العدد الإجمالي لأجهزة إنترنت الأشياء إلى 42 مليارا بحلول عام 2025، وفقا لشركة "آي دي سي"، بينما من المنتظر أن تجد أجهزة المساعد الصوتي وحدها مكانا في ثمانية مليارات منتج بحلول عام 2023.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала