ما حقيقة تعثر مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية وحركات دارفور؟

تابعنا عبرTelegram
نفى فريق الوساطة من دولة جنوب السودان تعثر جولة المفاوضات الأخيرة في جوبا بين الحكومة السودانية الانتقالية والحركات المسلحة.

وقال عضو فريق الوساطة، ضيو مطوك، للصحفيين عقب انتهاء جلسة مفاوضات مسار دارفور الجمعة: "المفاوضات تمضي بصورة جيدة، وواصلت الحكومة وحركات دارفور المناقشات".

وأشار إلى أن المناقشات تركزت على موضوعات الأراضي ومفوضية الأراضي وصلاحيتها، لافتًا إلى أن المفاوضات ستتطرق إلى قضية العدالة الانتقالية خلال جلسة الغد.

الخرطوم، السودان - سبوتنيك عربي
أحمد تقد يكشف لـ"سبوتنيك" أهم بنود الاتفاقية التي وقعتها حركات دارفور مع الحكومة السودانية
وكانت لجنة الوساطة في مفاوضات جوبا أعلنت، في 26 ديسمبر/ كانون الأول، رفع المفاوضات لمدة أسبوعين، بناء على طلب من وفد الحركة الشعبية بغرض مشاورات واسعة مع المؤسسات.

وجاء ذلك، بعد تعثر المحادثات وجمودها بسبب تباعد المواقف بين الطرفين حول علمانية الدولة وحق تقرير المصير، الأمر الذي حال دون توقيع إعلان المبادئ.

قال الجاك محمود، الناطق الرسمي باسم وفد التفاوض، الإثنين الماضي، الممثل للحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال، إن وفد الحركة عاد، إلى جوبا لاستئناف المفاوضات بعد توقفها.

وأضاف الناطق الرسمي في حديث لـ"سبوتنيك"، أن "وفد الحركة الشعبية المشارك في مفاوضات السلام مع الحكومة السودانية قد اكتمل بقيادة عمار آمون دلدوم، لأجل استئناف المفاوضات، يوم الأربعاء الموافق 15 يناير/ كانون الثاني 2020".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала