تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أردوغان: حفتر "رجل لا يوثق به".. فقد واصل قصف طرابلس بالأمس

© REUTERS / MURAT CETINMUHURDAR/PPOالرئيس التركي أردوغان يتحدث خلال ندوة في أنقرة
الرئيس التركي أردوغان يتحدث خلال ندوة في أنقرة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
عبّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن عدم ثقته بقائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، مشرا إلى أنه واصل قصف طرابلس في الأمس.

وفي تصريح للرئيس التركي، اليوم الجمعة، نقلته "الأناضول"، قال أردوغان إن "حفتر رجل لا يوثق به.. فقد واصل قصف طرابلس في الأمس".

القائد العام للجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر في أثينا، اليونان 17 يناير 2020 - سبوتنيك عربي
حفتر في رسالة لبوتين: أؤيد عقد مباحثات السلام بشأن ليبيا في موسكو ومستعد لزيارة روسيا
وجاءت تصريحات أردوغان عقب صلاة الجمعة اليوم في العاصمة التركية إسطنبول.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الخميس، أن بلاده بصدد إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا بهدف إحلال الاستقرار.

وقال أردوغان، خلال الاجتماع التقييمي السنوي لعام 2019: "سنبدأ بإرسال قواتنا العسكرية إلى ليبيا من أجل تحقيق الاستقرار في هذا البلد"، معيدا للأذهان: "كما تعلمون قمنا بتمرير مذكرة التفويض من البرلمان لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا".

وأضاف: "سنواصل استخدام كل إمكانياتنا السياسية والتجارية والإنسانية والدبلوماسية والعسكرية من أجل استقرار المنطقة التي تقع في جنوب بلادنا".

وكان طرفا النزاع في ليبيا قد أعلنا وقفا لإطلاق النار، اعتبارا من يوم 12 يناير/كانون الثاني، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية، قد استمرت لأكثر من ست ساعات تقريبا، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار، لكن حفتر غادر موسكو بدون توقيع اتفاق.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала