تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصدر دبلوماسي: حفتر هو الذي رفض توقيع اتفاقية برلين لوقف إطلاق النار

© AP Photo / Thanassis Stavrakisالقائد العام "للجيش الوطني الليبي"، خليفة حفتر في أثينا، اليونان 17 يناير 2020
القائد العام للجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر في أثينا، اليونان 17 يناير 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
صرح مصدر دبلوماسي في موسكو، اليوم الاثنين، أن قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، هو من رفض التوقيع على اتفاقية وقف إطلاق النار بين أطراف النزاع الليبي.

وقال المصدر: "حفتر هو الذي رفض التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار، لقد تصرف بشكل غريب: حيث أغلق هاتفه ولم نقدر التواصل معه ثم غادر دون إبلاغ أحد".

وانعقد مؤتمر برلين بعد المحادثات الليبية في موسكو بمشاركة ممثلين روس وأتراك، ويذكر أن حفتر غادر موسكو دون توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار مع حكومة فايز سراج في طرابلس. ووقع وفد طرابلس على الاتفاق، ثم توجه إلى إسطنبول.

وتعاني ليبيا التي لديها أكبر احتياطات نفط في القارة الأفريقية، من العنف وصراعات السلطة منذ سقوط معمر القذافي، في 2011، في أعقاب انتفاضة شعبية وتدخل عسكري قادته فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة.

وتشن قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر والتي تقع معظم الحقول النفطية تحت سيطرة قواته، في أبريل/نيسان 2019 هجوما باتجاه طرابلس للسيطرة عليها.

وتقول الأمم المتحدة إنّ أكثر من 280 شخصا قتلوا إضافة إلى أكثر من ألفي مقاتل، فضلا عن نزوح 146 ألفا، ولا يزال اتفاق وقف إطلاق النار وفق المبادرة التركية - الروسية الذي بدأ الأسبوع الماضي، ساريا رغم تبادل الطرفان اتهامات بخرقه.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала