متظاهرون يحاولون تحطيم البوابة المؤدية إلى مقر مجلس النواب في وسط بيروت

© REUTERS / AZIZ TAHERالدخان ينبعث من حرق الإطارات أثناء احتجاج ضد الحكومة المشكلة حديثًا في منطقة بيروت
الدخان ينبعث من حرق الإطارات أثناء احتجاج ضد الحكومة المشكلة حديثًا في منطقة بيروت - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفادت مراسلة "سبوتنيك"، بأن متظاهرين يحاولون تحطيم البوابة المؤدية إلى مقر مجلس النواب في وسط بيروت.

وكانت مراسلة "سبوتنيك"، أكدت في وقت سابق، تجمع محتجين أمام مدخل المجلس النيابي في ساحة النجمة، وسط بيروت، اعتراضا على إعلان مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.

الاشتباكات وسط بيروت بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب أمام البرلمان اللبناني، لبنان 19 يناير 2020 - سبوتنيك عربي
احتجاجات أمام البرلمان اللبناني اعتراضا على إعلان تشكيلة الحكومة الجديدة..فيديو
وأضافت مراسلة "سبوتنيك"، أن القوى الأمنية استقدمت تعزيزات أمنية على مداخل مجلس النواب، وعزز الجيش اللبناني انتشاره في بيروت وباقي المناطق اللبنانية.

ويقول أحد المحتجين لـ"سبوتنيك":"الحكومة السابقة فاسدة والحكومة الحالية فاسدة اكثر وسنعمل على اسقاطها، ونحن غير موافقين عليها وسنسقط أي حكومة لحين تلبية مطالب الشعب".

وأصدر محتجون في هيئة الطوارئ لإنقاذ مدينة طرابلس بيانا جاء فيه، أن "حكومة استمرار الفساد لا تعني الثورة، داعين الثوار إلى متابعة النضال حتى تحقيق أهداف الثورة وإعلان الإضراب العام يوم غد الأربعاء، تعبيرا عن عدم الاعتراف بهذه الحكومة التي تتحمل وحدها مسؤولية استمرار الانهيار".

وتم قطع الطرق بمكبات النفايات والإطارات المشتعلة في مختلف الطرق اللبنانية احتجاجا على إعلان تشكيل الحكومة.

وأعلنت الرئاسة اللبنانية، مساء الثلاثاء، توقيع الرئيس، ميشيل عون، مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.

وتتشكل الحكومة الجديدة من 20 وزيرا، لم يسبق لهم شغل مسؤوليات سياسية، لكنهم موالون إلى حد كبير لأحزاب سياسية رئيسية.

وفي أول تصريح له عقب القرار، قال دياب إن الحكومة الجديدة، حكومة اختصاصيين مصغرة، ستعمل على مكافحة البطالة والتعامل مع مطالب المحتجين، ووضع قانون جديد للانتخابات يعزز اللحمة الوطنية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала