تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

حليف سليماني وأحد "حماة الضريح"... من هو القيادي الإيراني المقتول برصاص مجهولين

© AFP 2021 / HOقائد فيلق القدس قاسم سليماني مع المرشد الإيراني علي خامنئي وبعض القادة الإيرانيين
قائد فيلق القدس قاسم سليماني مع المرشد الإيراني علي خامنئي وبعض القادة الإيرانيين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء، اليوم الأربعاء، أن مسلحين اثنين قتلا بالرصاص قياديا في قوات "باسيج" التابعة للحرس الثوري الإيراني، كان حليفا لقاسم سليماني القائد الكبير في الحرس الثوري الذي قتلته الولايات المتحدة في ضربة جوية بطائرة مسيرة في العراق.

أعضاء إيرانيون من ميليشيا الباسيج بمسيرة بمناسبة يوم الجيش السنوي للبلاد، 18 أبريل/نيسان 2018 في طهران. وقال الرئيس حسن روحاني خلال العرض أن إيران لا تنوي أي اعتداء على جيرانها لكنها ستواصل إنتاج كل الأسلحة التي تحتاجها للدفاع عنها. - سبوتنيك عربي
مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني إثر هجوم مسلح
وقوات "باسيج" تتبع قيادة الحرس الثوري، وهو القوة الأمنية الأكبر والأكثر تسليحا في الجمهورية الإسلامية.

وقالت الوكالة الرسمية إن عبد المحسن مجدمي، قائد منظمة التعبئة التابعة للحرس الثوري الإيراني في مدينة داروخين في إقليم خوزستان بجنوب غرب إيران قُتل أمام منزله برصاص مسلحين اثنين مجهولين يستقلان دراجة نارية، أمس الثلاثاء.

وأضافت أنه لم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم. ووصف مجدمي بأنه "أحد حماة الضريح" في إشارة استُخدمت لوصف أعضاء القوى الأمنية الذين قاتلوا في الآونة الأخيرة في العراق وسوريا.

من جهته، أكد حاكم قضاء شادكان خبر اغتيال مجدمي، وقال إن "التحقيقات جارية للكشف عن الفاعلين".

ويضيف هذا الاغتيال التوتر المتزايد في البلاد، الذي بدأ قبل نحو ثلاثة أسابيع، باغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، والقيادي البارز في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، على يد الجيش الأمريكي. ورداً على ذلك، قصفت إيران بصواريخ  قاعدتين أمريكيتين في العراق.

وقُتل سليماني، الذي كان يقود حملة إيران لبسط نفوذها في الشرق الأوسط، في مطار بغداد، يوم الثالث من يناير/ كانون الثاني، الأمر الذي دفع إيران لإطلاق صواريخ على قوات امريكية في العراق في تصعيد للمواجهة بينهما بخصوص البرنامج النووي لطهران وقضايا أمنية أوسع في المنطقة.

وقالت الولايات المتحدة، يوم السبت، إنها فرضت عقوبات على جنرال بالحرس الثوري في خوزستان يقود وحدات تتهمها واشنطن بالمسؤولية عن قتل محتجين مناهضين للحكومة في نوفمبر/ تشرين الثاني.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала