لماذا احتفظ شويغو ولافروف ونوفاك ومانتوروف بمناصبهم

© Sputnik . Iliya Pitalev / الذهاب إلى بنك الصور رئيس الحكومة الروسية ميخائيل ميشوستين
 رئيس الحكومة الروسية ميخائيل ميشوستين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
مساء يوم الثلاثاء، وافق رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين على التشكيلة الجديدة للحكومة الروسية. بالإضافة إلى الوجوه الجديدة، فإنه يوجد أربعة وزراء احتفظوا بمناصبهم.

هكذا، لم يترك وزير الخارجية سيرغي لافروف منصبه، وظل سيرغي شويغو وزير الدفاع، ودينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة، وألكسندر نوفاك وزيراً للطاقة. أخبر الخبراء وكالة "سبوتنيك" عن سبب هذا القرار، ومدى نجاح عمل الوزراء في الحكومة السابقة.

العثور على بديل صعب

يعتقد رئيس هيئة تحرير موقع "المحافظين السياسيين"، بوريس ميجوييف، أنه من الصعب للغاية بالنسبة لهم العثور على بديل لهذه المناصب، البحث عن بديل ببساطة غير عملي.

وقال ميجوييف: "عامل مهم كان شعبية هؤلاء الوزراء. إنهم يحظون بشعبية كبيرة في الإدارات الخاصة بهم. ولهذا، سيكون من الصعب إيجاد بديل لهم".

لافروف يدافع عن مصالح البلاد

ويعتقد أنتون تسفيتكوف، رئيس حركة "روسيا القوية" أن لافروف يدافع بانتظام عن مصالح البلاد. وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف له تأثير كبير ليس فقط على الدبلوماسيين الروس، ولكن أيضًا على المستوى الدولي.

شويغو يعمل بنجاح

قال رئيس مركز الأبحاث الاجتماعية والسياسية "أسبيكت"، غيورغي فيدورف: "لماذا احتفظ شويغو بمنصبه، أمر مفهوم. وزارة الدفاع هي منظمة عسكرية وهي هرمية للغاية. تغيير أي زعميم في هذا النظام قد يؤدي إلى خلل في عمله، خاصة خلال فترة العمليات العسكرية في سوريا. إن شويغو ناجح للغاية في هذا المجال".

نمو التجارة الدولية كان بفضل مانتوروف

ويعتقد مدير معهد التخطيط الاستراتيجي، العالم السياسي، البروفيسور ألكسندر غوسيف "أن نمو التجارة الدولية كان بفضل مانتوروف دينيس مانتوروف حقق نجاحًا كبيرًا في التجارة الدولية، وبالتالي فإن الحفاظ على حقيبته الوزارية هو القرار الصحيح".

وزير طاقة جيد

وأشار غوسيف إلى سبب احتفاظ وزير الطاقة ألكسندر نوفاك بمنصبه، قائلا: "أثبت نوفاك أنه وزير جيد لوزارة الطاقة. أعتقد أنه بفضل العمل الجاد والنزاهة لألكسندر نوفاك، تم بناء "التيار الشمالي-1" و"التيار التركي"، وحتى تم الاتفاق على بناء "التيار الشمالي-2". إنه متخصص احترافي وذكي. "

وقال الخبير الروسي: "لا تزال الحكومة تدعم كتلة قوية من أهم الوزارات من وجهة نظر إستراتيجية، ومن وجهة النظر هذه، فإن قرار إبقائهم في مناصبهم قرار صائب جدا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала