حميدتي يعلق على اتفاق السلام بين السودان والجبهة الثورية

© REUTERS / MOHAMED NURELDIN ABDALLAHقائد قوات الدعم السريع، نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، محمد حمدان دقلو، المعروف بـ"حميدتي"
قائد قوات الدعم السريع، نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، محمد حمدان دقلو، المعروف بـحميدتي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
علق النائب الأول لرئيس المجلس السيادي السوداني محمد حمدان دقلو "حميدتي" على توقيع اتفاق السلام الإطاري مع الجبهة الثورية.

وبحسب صحيفة "الانتباهة" السودانية، قال حميدتي، عقب مراسم التوقيع: "إن التوقيع على الاتفاق الإطاري يؤكد صلابة العزيمة ومتانة الشراكة بين الأطراف المتفاوضة".

وأضاف أن "وفد الحكومة لمفاوضات السلام يسعى من خلال منبر جوبا إلى التوصل إلى سلام شامل يغير حياة الناس للأفضل وينهي المآسي التي سببها الظلم والتهميش".

الفريق محمد حمدان دقلو يحيي أنصاره عند وصوله إلى اجتماع في قرية أبراج - سبوتنيك عربي
السودان والحركة الشعبية "جناح عقار" يوقعان اتفاقا إطاريا للسلام
وأكد حميدتي "استعداد الحكومة لدفع استحقاقات السلام وأنها ستعمل مع الشركاء الإقليميين والدوليين لتحقيق غايات السلام".

كما أعرب حميدتي عن شكره لحكومة جنوب السودان وشركاء السلام من حركات الكفاح المسلح للتعاون في إنجاح المفاوضات.

ووقع وفد الحكومة الانتقالية لمفاوضات السلام ووفد الحركة الشعبية شمال، المنضوية في تحالف الجبهة الثورية بقيادة مالك عقار  بالقصر الرئاسي بالعاصمة جوبا، اليوم الجمعة، على اتفاق السلام الإطاري، الذي يشمل بنود الترتيبات الأمنية ونظام الحكم.

وكانت الحكومة السودانية قد وقعت مع الجبهة الثورية "جناح الحلو" اتفاقا بتمديد المدى الزمني لبروتوكول جوبا حتى الخامس عشر من فبراير/شباط 2020.

ووقع البروتوكول في سبتمبر/أيلول الماضي، وانتهى أجله السبت الماضي، وكان أهم بنوده يتضمن إجراءات بناء الثقة ووقف العدائيات.

​وأعلنت لجنة الوساطة المشرفة على مفاوضات السلام السودانية، المنعقدة في جوبا عاصمة جنوب السودان، أن التمديد جاء لإتاحة المزيد من الوقت للاستمرار في المفاوضات والوصول إلى اتفاق حول القضايا العالقة على مستوى المسارات الخمس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала