رئيس الوزراء العراقي يتلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأمريكي

تابعنا عبرTelegram
تلقى رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية، عادل عبد المهدي، اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، لبحث تطورات الأمور، بعد الهجوم الأخير، الذي تعرضت له السفارة الأمريكية في بغداد، أمس الأحد.

ذكر ذلك "المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء" العراقي، عبر "تويتر"، اليوم الاثنين، مشيرا إلى أنه "جرى التأكيد على علاقات الصداقة بين البلدين وعلى إدانة الاعتداءات، التي استهدفت السفارة الأمريكية في بغداد".

وأضاف: "بحث الجانبان تعزيز إجراءات القوات العراقية المسؤولة عن حماية السفارة الأمريكية في بغداد، ومتابعة التحقيقات والإجراءات الكفيلة بمنع الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية وتقديم مقترفيها للقضاء".

وقال المكتب الإعلامي إن رئيس الوزراء شدد على أهمية التهدئة في المنطقة واحترام الجميع لسيادة العراق وقراراته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية وبذل الجهود البناءة والجدية لتحقيق ذلك.

وفي تصريحات سابقة، مساء أمس الأحد، قال رئيس مجلس النواب العراقي إن الاعتداء على أية بعثة أجنبية، يعد اعتداء على كيان الدولة العراقية وهيبتها، مطالبا الأجهزة الأمنية بالاضطلاع بدورها في ملاحقة الخارجين عن القانون وكشف هوية المعتدين.

وكشف مصدر أمني عراقي، الأحد، لوكالة "سبوتنيك" عن استهداف المنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد، بأربعة صواريخ كاتيوشا.

واستهدفت المنطقة الخضراء في الفترة الأخيرة بسلسلة من الهجمات الصاروخية آخرها كان بداية الشهر الجاري، إذ قال الجيش العراق في بيان، إن صاروخي كاتيوشا سقطا داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين ببغداد، التي تضم المباني الحكومية وبعثات دبلوماسية أجنبية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала