تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الخارجية الروسية: موسكو تؤيد اجتماع الأطراف الليبية وحفتر مستعد لزيارة جديدة

© Sputnik . Natalia Seliverstova / الذهاب إلى بنك الصورالخارجية الروسية
الخارجية الروسية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الثلاثاء، أن نظام وقف الأعمال القتالية في ليبيا ينفذ بشكل عام، لكن هناك بعض الانتهاكات التي ترتكب على الأرض.

موسكو - سبوتنيك. وقال بوغدانوف في مؤتمره الصحفي: "يبدو لنا أن اتفاق وقف العمليات يحظى بالاحترام بشكل عام وهناك انتهاكات خاصة وأن الجيش تحاربه قوات ليس بالنظامية بل جماعات مسلحة التي غالبا ما تكون ذات طبيعة متطرفة".

وفي سياق رده على سؤال حول جلسة اللجنة العسكرية الليبية، قال: "روسيا تؤيد اجتماع الأطراف بأسرع وقت ممكن".

كما لم يسبعد بوغدانوف أن يقوم قائد الجيش الليبي الوطني اللواء خليفة حفتر بزيارة جديدة إلى العاصمة الروسية موسكو للتفاوض.

وقال بوغدانوف بهذا الخصوص: "أنا لا أعلم. لا استبعد ذلك. لدينا اتصالات مع الجميع، مع حكومة الوفاق الوطني، ومع المشير حفتر، وجميع القوى السياسية، الإقليمية والقبلية".

واستضافت العاصمة الألمانية برلين، في 19 كانون الثاني/يناير الحالي، مؤتمرا دوليا حول ليبيا بمشاركة قادة وممثلين عن كل من روسيا الاتحادية، والولايات المتحدة الأمريكية، ومصر، وفرنسا، وبريطانيا، والصين، وألمانيا، وتركيا، وإيطاليا، والإمارات والجزائر والكونغو، إلى جانب الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، والجامعة العربية.

وأصدر المشاركون بيانا ختاميا دعوا فيه لتعزيز الهدنة في البلاد، ووقف الهجمات على منشآت النفط، وتشكيل قوات عسكرية ليبية موحدة، وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

وجاء مؤتمر برلين بعد أيام من اجتماع عقد في موسكو تناول الموضوع الليبي بمشاركة ممثلين عن روسيا وتركيا، بالإضافة إلى قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала