صفقة "فودافون" تلقي بظلالها على البورصة المصرية

تابعنا عبرTelegram
انتعشت تعاملات البورصة المصرية لدى إغلاق تعاملات اليوم الأربعاء، بدعم من إعلان تفاصيل صفقة استحواذ شركة الاتصالات السعودية على حصة "فودافون العالمية" في "فودافون مصر" البالغة 55% بقيمة تتجاوز 37 مليار جنيه.

وانعكس الإعلان عن الصفقة إيجابيا على كل أسهم وقطاعات ومؤشرات البورصة المصرية، حيث عززت الصفقة من تقييمات الشركات المصرية ومناخ الاستثمار في مصر، خصوصا في قطاع الاتصالات، الذي تنتمي إليه الصفقة التي تعد الأكبر في تاريخ القطاع.

فودافون - سبوتنيك عربي
"الاتصالات" السعودية تعلن تفاصيل صفقة الاستحواذ على "فودافون مصر"
وحقق رأس المال "السوقي" لأسهم الشركات المقيدة في البورصة مكاسب قدرها 8.3 مليار جنيه، ليصل إلى 699.8 مليار جنيه، بعد تداولات كلية بلغت 2.7 مليار جنيه، تضمنت 1.9 مليار جنيه تعاملات سوقي سندات المتعاملين الرئيسيين، وصفقات نقل الملكية.

وقال حسني السيد خبير أسواق المال، إن صفقة "فودافون" جاءت بمثابة "قبلة الحياة" لسوق الأسهم التي تعاني من تذبذبات وخسائر حادة منذ أسابيع طويلة، وفاقم من تلك الخسائر تأثر أسواق المال العالمية بفيروس "كورونا"، مشيرا إلى أن الإعلان الرسمي أنعش حركة التداول بكل قطاعات البورصة المصرية. بحسب صحيفة "الوطن" المصرية.

وفي وقت سابق اليوم، أبلغت شركة الاتصالات السعودية البورصة السعودية، أنها وقعت مذكرة تفاهم غير ملزمة مع فودافون لشراء 55 في المئة من أسهم شركتها التابعة "فودافون مصر".

وقالت الشركة السعودية في بيان لها إن الصفقة تمت بقيمة مبدئية 2.392 مليار دولار، وأشارت إلى أن العمل بمذكرة التفاهم يبدأ من اليوم الأربعاء ولمدة 75 يوما قابلة للتمديد، وفق "رويترز".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала