تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

المغرب يعلن أنه سيدرس خطة السلام التي طرحتها أمريكا بتريث

© REUTERS / MOHAMAD TOROKMANمتظاهرون في وادي الأردن في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل يحملون الأعلام الفلسطينية أمام الجنود الإسرائيليين خلال احتجاج على خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط
متظاهرون في وادي الأردن في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل يحملون الأعلام الفلسطينية أمام الجنود الإسرائيليين خلال احتجاج على خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلنت المملكة المغربية، أنها ستدرس بـ"تريث" تفاصيل خطة السلام بين إسرائيل وفلسطين، التي طرحتها الإدارة الأمريكية ممثلة في الرئيس دونالد ترامب.

قال ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي: "المملكة تقدر جهود واشنطن، ونحن نأمل بديناميكية بناء السلام في الشرق الأوسط".

وأضاف بوريطة "المغرب سيدرس بتريث تفاصيل خطة السلام الأمريكية، كما ندعو لحوار بناء من أجل إقرار السلام".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، خطته لتسوية القضية الفلسطينية-الإسرائيلية المعروفة باسم "صفقة القرن".

وبحسب ترامب ونتنياهو، فإن "صفقة القرن" ستعترف بإسرائيل دولة يهودية، إضافة إلى العمل على حل الدولتين، واعتبار القدس عاصمة "غير قابلة للتجزئة" لإسرائيل، والاعتراف بسيادة إسرائيل على غور الأردن، وتقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار للدولة الفلسطينية.

وأكد الجانبان أن "إسرائيل ستعرض ولأول مرة خريطة بالأراضي التي ستقدمها مقابل السلام، وأن إسرائيل لن تقدم أي تنازلات تلحق الأذى بأمنها".

ولفت الجانبان إلى أن "الأراضي المخصصة لفلسطين لن يقام عليها أي مستوطنات لمدة 4 سنوات، وخلال هذه الفترة سيجري دراسة الاتفاق" إضافة إلى "نزع السلاح من قطاع غزة ووقف أنشطة حركة حماس والجهاد الإسلامي، واعتراف الفلسطينيين بدولة إسرائيل، مع حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين خارج نطاق دولة إسرائيل".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала