الحوثي: لو كان رسول الله بين العرب اليوم لفتح القدس لا صنعاء

© المركز الإعلامي للثورةمحمد علي الحوثي
محمد علي الحوثي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
علق رئيس اللجنة الثورية العليا في جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، محمد علي الحوثي، يوم الأربعاء، على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطته للسلام من أجل تسوية القضية "الفلسطينية – الإسرائيلية"، المعروفة إعلاميا بـ "صفقة القرن".

وقال الحوثي في تغريدة له عبر حسابه بموقع "تويتر"، "لو كان رسول الله محمد بين ظهراني العرب والمسلمين اليوم لأرسل جيشه إلى فلسطين وليس إلى اليمن، ولفتح القدس لا صنعاء".

وأضاف، "أفيقوا أيها العرب من تيهكم، فها هي أمريكا تعلن صفقة الهوان بأموالكم ويقدمها حكامكم وهم صاغرون، ولو قدم للمجاهدين في فلسطين 5 مليار بدلا عن الخمسين لحرروا فلسطين".

وكان الحوثي قال في وقت سابق، "مخطئ من يعتقد أن خطة ترامب الداعم والحليف الاستراتيجي للكيان الصهيوني، تقدم حلولا حقيقية لإنهاء جرائم هو مشارك فيها أو أن يعيد أرضا محتلة".

غزة، قطاع غزة، فلسطين - قصف الطيران الحربي الإسرائيلي لمواقع تابعة لحركة حماس،  25 مارس/ آذار 2019 - سبوتنيك عربي
عقب إعلان "صفقة القرن"... الطيران الإسرائيلي يقصف مواقع بقطاع غزة

وأضاف بأن "إدارة ترامب لن تمنح للفلسطينيين أو غيرهم ما تتعمد بقراراتها سلبهم ولن تحافظ على أرواح سلاحها يقتلهم".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن، يوم الثلاثاء، عن خطته للسلام من أجل تسوية القضية "الفلسطينية – الإسرائيلية" المعروفة إعلاميا بـ "صفقة القرن"، في حضور رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وسفراء عمان والبحرين والإمارات.

وبحسب ترامب ونتنياهو فإن "صفقة القرن" ستعترف بإسرائيل دولة يهودية، إضافة إلى العمل على حل الدولتين، واعتبار القدس عاصمة "غير قابلة للتجزئة" لإسرائيل، والاعتراف بسيادة إسرائيل على غور الأردن، وتقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار للدولة الفلسطينية.

وأكد الجانبان، أن "إسرائيل ستعرض ولأول مرة خريطة بالأراضي التي ستقدمها مقابل السلام، وأن إسرائيل لن تقدم أي تنازلات تلحق الأذى بأمنها".

ولفت الجانبان، إلى أن "الأراضي المخصصة لفلسطين لن يقام عليها أي مستوطنات لمدة 4 سنوات، وخلال هذه الفترة سيجري دراسة الاتفاق" إضافة إلى "نزع السلاح من قطاع غزة ووقف أنشطة حركة حماس والجهاد الإسلامي، واعتراف الفلسطينيين بدولة إسرائيل، مع حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين خارج نطاق دولة إسرائيل".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала