رغم أن المدعوين أطفال فقط.. حفل عيد ميلاد يتحول إلى ساحة إطلاق نار وسقوط ضحايا

© REUTERS / Mukesh Guptaجنود دورية أمن الحدود الهندية على طول الحدود مع باكستان في قطاع رانبير سينغ بورا بالقرب من جامو 26 فبراير/ شباط 2019
جنود دورية أمن الحدود الهندية على طول الحدود مع باكستان في قطاع رانبير سينغ بورا بالقرب من جامو 26 فبراير/ شباط 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تحول عيد ميلاد لمأساة، بعد أن بات مكان إقامة الحفل ساحة لإطلاق النار، رغم أن كل المدعوين كانوا من الأطفال.

وقام رجل يعيش في قرية بمقاطعة أوتار براديش شمال الهند، بدعوة عدد من أطفال القرية للمشاركة في حفل عيد ميلاد ابنته البالغة من العمر عاما.

وفور دخول الأطفال للمنزل، أغلق الرجل باب المنزل واحتجزهم رهائن، كما احتجز زوجته وابنته.

وفرضت الشرطة طوقا حول المنزل، وظلت تتفاوض مع الخاطف لنحو تسع ساعات، لم تنجح خلالها سوى في تحرير طفلة صغيرة.

واضطرت السلطات الهندية إلى الاستعانة بالقوات الخاصة التي اقتحمت المنزل، وقتلت الخاطف أثناء تبادل إطلاق النار.

ولم يتعرض أي طفل لأي إصابة، إلا أنهم عاشوا لحظات رعب شديدة.

يذكر أن المختطف ويدعى، سوبهاش باثام، قام بفعلته للانتقام من سكان القرية حيث يعتقد أنهم مسؤولون عن اعتقاله في قضية سابقة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала