لافروف: روسيا تدعو تركيا إلى التنفيذ الصارم لاتفاقيات سوتشي بشأن إدلب

© Sputnik . Ramil Sitdikov / الذهاب إلى بنك الصورأعضاء الحكومة الروسية الجديدة - وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
أعضاء الحكومة الروسية الجديدة - وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن تركيا غير قادرة على الوفاء بالعديد من الالتزامات الرئيسية لحل المشاكل المحيطة بإدلب السورية.

موسكو - سبوتنيك. وقال لافروف في مقابلة مع صحيفة "روسيسكايا غازيتا": "لسوء الحظ، في هذه المرحلة، لم يتمكن الجانب التركي من الوفاء ببعض الالتزامات الرئيسية التي صُممت لحل مشكلة إدلب بشكل أساسي وهي فصل المعارضة عن الإرهابيين، ونحن نتلقى معلومات حول نشر تركيا لقواتها في إدلب".

الجيش السوري في جبهات ريف حلب الجنوبي - سبوتنيك عربي
الجيش السوري يحرر عاصمة "مملكة إيبلا" ويطرق الأبواب الجنوبية لمدينة "سراقب"
وأضاف "وفقًا لبياناتنا، التي سبق وأبلغت عنها هيئة الأركان العامة، فقد تقدم الجيش التركي إلى مواقع معينة داخل منطقة خفض التصعيد بإدلب دون سابق إنذار بشأن هذه التحركات، لذلك لم نتمكن من إبلاغ الجيش السوري بذلك. وتم توجيه ضربات، والجانب التركي يهدد باتخاذ تدابير انتقامية، هذا كله محزن للغاية، ونحث على الامتثال الصارم لاتفاقات سوتشي حول إدلب لعامي 2018 و 2019".

وفي نفس السياق قال لافروف: "مئات المقاتلين من منطقة خفض التصعيد بإدلب السورية ينتقلون إلى ليبيا للمشاركة في الأعمال القتالية".

الجيش السوري يلاحق القوقاز شرق إدلب - سبوتنيك عربي
الجيش السوري يتقدم باتجاه إدلب على عدة محاور
وأشار إلى "الجانب الثاني، المتعلق بالمخاطر والتهديدات الناشئة عن منطقة خفض التصعيد في إدلب، هو نقل مئات المقاتلين، بما في ذلك مقاتلو النصرة وهيئة تحرير الشام، إلى ليبيا للمشاركة في الأعمال القتالية في ذلك البلد".

وأكد لافروف على أن "روسيا لا يمكنها حل هذه المشاكل بمفردها، ولكن يمكنها تحقيق التنفيذ غير المشروط الكامل للاتفاقات الموجودة في إدلب"، مشيرا إلى أن بلاده "تتحدث عن هذا مع الشركاء الأتراك".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала